آخر الأخبار
22:46

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. 1

    دكتور محمد سعيد

    أجمع الفقهاء إلا أبو حنيفة على جواز صلاة الجنازة على البغاة، وهذا المدرس المسلم المعتقل لم يثبت في حقه جرم ولا جناية حتى يأمر أردوغان هيئة الشئون الدينية التركية بمنع الأئمة من الصلاة على هدا المدرس المسلم، وعلى الفرض أنه معارض لسياسة أردوغان ومخالف له في الفكر ، فهل هذا يخرجه من الإسلام فيصبح كافراً ومرتداً لا يصلى عليه؟!
    إن أردوغان أصبح ديكتاتوراً مريضاً نفسياً يحلم بأن يكون خليفة المسلمين، وهيهات لظالم مثل أردوغان أن يصبح خليفة ، فالخلافة لها شروط وضوابط شرعية لم تتوفر فيهذا الطاغية.

    Reply

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الزمان التركية Powered By Zaman Arabic Turkish Newspaper