وكان وزير التموين المصري أعلن في الثالث من نوفمبر أن الرسوم ستلغى، لكن التجار انتظروا قرارا رسميا لتأكيد التغيير.

وتعوق الرسوم مستوردي القطاع الخاص، إذ ساهمت في أزمة نقص السكر التي تعاني منها مصر في الوقت الراهن.