13 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أردوغان: المحاكم الوهمية في أمريكا ليست بإمكانها مقاضاة تركيا!

أردوغان: المحاكم الوهمية في أمريكا ليست بإمكانها مقاضاة تركيا!

أنقرة ( الزمان التركية ) – وجه رئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادات عنيفة إلى المحكمة الأمريكية التي تحاكم رجل الأعمال التركي من أصل الإيراني رضا ضراب.

وفي أول تعليق منه منذ بدء محاكمة خرق العقوبات المفروضة على إيران المتهم فيها مسئولين أتراك، أوضح أردوغان أن هذه المحاكمات التي وصفها بالوهمية والتي تتألف من “ممثلين مختلقين لحركة الخدمة” ليس بإمكانها مقاضاة تركيا. على حد وصفه.

جاء ذلك خلال كلمة للرئيس التركي في المؤتمر السادس لحزب العدالة والتنمية بمدينة كارس.

وعلى مدار ثلاثة أيام أدلي رضا ضراب الذي انتقل من قائمة المتهمين إلى قائمة الشهود بعد توصله إلى اتفاق مع النيابة العامة الأمريكية بإفادته في القضية القائمة في أمريكا ضد نائب رئيس بنك الشعب التركي السابق محمد هاكان أتيلا.

وأعلن ضراب أن رئيس الوزراء آنذاك رجب طيب أردوغان قام بالتصديق وإصدار التعليمات لإجراء التعاملات البنكية لخرقت العقوبات الدولية على إيران، مشيرا إلى أن رئيس بنك الشعب السابق سليمان أسلان تلقى رشاوى بلغت ملايين الدولارات ( 2 مليون دولار في إحدى المرات) بينما حصل وزير الاقتصاد السابق ظفر شاغليان على رشاوى تراوح إجماليها بين 45-50 مليون يورو.

وليلة أمس قررت النيابة العامة في مدينة إسطنبول مصادرة ممتلكات رضا ضراب وعدد من أفراد أسرته ما عدا زوجته المطربة الشهيرة أبرو جنداش.

يُذكر أن أردوغان قد ألقى تصريحات الأسبوع الماضي بشأن القضية ذكر خلالها أن تركيا لم تخرق العقوبات الدولية على إيران مذكرا بالتعاون القائم بين تركيا وإيران في مجالي الطاقة والتجارة وأن تركيا لم تتقدم بأية تعهدات لأمريكا بهذا الشأن.

في تعليق منه على الوثائق التي نشرها رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليجدار أوغلو توعد الرئيس التركي بأن يدفع كليجدار أوغلو ثمنا غاليا لحملته هذه.

وكان كليجدار أوغلو قد كشف أمام الرأي العام التركي الثلاثاء الماضي وثائق تثبت إخفاء أسرة الرئيس رجب طيب أردوغان وأقاربه ملايين الدولارات خارج تركيا بالملاذات الضريبية.

وكان الرئيس أردوغان وعد بتقديم استقالته إذا ما أثبت زعيم المعارضة وجود أية ممتلكات له أو لأقاربه خارج تركيا.

وفي رد منه على تساؤلات كليجدار أوغلو عن مصير الثلاثين مليار دولار التي تنفق على السوريين قال أردوغان: “من أنت كي نثبت لك هذا؟”.

 

مقالات ذات صله