13 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الصلع أو الشيب المبكر قد يكون علامة على مخاطر تتعلق بالقلب

الصلع أو الشيب المبكر قد يكون علامة على مخاطر تتعلق بالقلب

(زمان التركية)- حذرت دراسة حديثة من أن الصلع والشيب المبكر بمثابة علامة على تنامي خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي ، أكثر من السمنة، في الرجال الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة.

وكشفت الدراسة، التي أجريت في الهند على أكثر من ألفي شاب، أن أغلب المصابين بمرض الشريان التاجي، كانوا قد أصيبوا بالصلع أو الشيب المبكر، مقارنة بالذين يتمتعون بشعر كامل في الرأس.

لكن مؤسسة القلب البريطانية أشارت إلى أن هناك عوامل أخرى هامة.

وقال الدكتور مايك كنابتون، المدير الطبي المشارك في مؤسسة القلب البريطانية، لـ(BBC): “تشير هذه الدراسة إلى أن تحديد الأشخاص المصابين بالصلع أو الشيب المبكر ربما يساعد في تحديد هؤلاء، المعرضين لمخاطر متزايدة للإصابة بأمراض القلب”.

وأضاف: “لكن هذا ليس شيئا يمكن للناس تغييره، في حين يمكنك تغيير نمط حياتك، وعوامل الخطورة الأخرى مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وضغط الدم. هذه أمور أكثر اهمية يمكن أخذها في الاعتبار”.

الشيب المبكر

وحللت الدراسة بيانات 790 رجلا تقل أعمارهم عن 40 عامًا، يعانون من مرض الشريان التاجي، وكذلك 1270 رجلا سليمًا في نفس العمر، والذين تم استخدامهم كعينة إرشادية.

وربط الباحثون بين نتائج الدراسة وبين حدة أعراض مرض القلب التاجي.

واكتشف الباحثون أن الرجال المصابين بمرض القلب كان أغلبهم قد أصيبوا بالشيب المبكر. وكانت نسبتهم 50 في المئة مقارنة بـ 30 في المئة من المجموعة السليمة، وهو أكثر من خمس أمثال مخاطر الإصابة في المجموعة الضابطة.

كما أن مجموعة الرجال المصابين بمرض القلب كان أغلبهم قد أصيبوا بالصلع النمطي المبكر، وذلك بنسبة 49 في المئة مقابل 27 في المجموعة السليمة، وهو ما يساوي 5.6 أمثال مخاطر الإصابة.

لكن السمنة ارتبطت فقط بأربعة أمثال مخاطر الإصابة بمرض القلب.

ويقول الدكتور داماديب هيومان، المشرف على الدراسة الرئيسية، إن المصابين بالصلع النمطي للرجال أو الشيب المبكر “يجب أن يتلقوا مزيدا من المتابعة لمرض الشريان التاجي، ونصائح لتغيير نمط الحياة التي يعيشونها، مثل اتباع نظام غذائي صحي، أو ممارسة تمرينات رياضية وإدارة الإجهاد”.

 

مقالات ذات صله