13 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

“ضراب” بصوت عال: أردوغان المسؤول الأول عن خرق العقوبات على إيران!

“ضراب” بصوت عال: أردوغان المسؤول الأول عن خرق العقوبات على إيران!

أنقرة (الزمان التركية) –  خلال الجلسة الثانية من نظر قضية خرق العقوبات على إيران القائمة في مدينة نيويورك الأمريكية، أفاد رجل الأعمال الإيراني الأصل رضا ضراب، أحد أقطاب الشبكة التي أسسها حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا لخرق العقوبات الأمريكية على إيران، أن البنوك التركية توسطت في التعاملات بتعليمات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقدم ضراب الذي يدلي بشهادته في القضية التي يُحاكم فيها نائب رئيس بنك الشعب التركي محمد هاكان أتيلا أيضًا معلومات عن النظام الذي أسسوه عبر الحكومة التركية وبنوكها بهدف خرق العقوبات الدولية على إيران.

وأوضح ضراب في إفادته أن “أردوغان صدق حينها على مقترح العمل مع البنوك التركية كي يتمكنوا من تنفيذ كل التعاملات التجارية مع إيران لتجاوز العقوبات الدولية”، واللافت في الأمر هو ذكر ضراب اسم أردوغان بصوت عالٍ.

أردوغان من أصدر التعليمات بنفسه

ذكر “ضراب” أيضاً أن بنكي الزراعة والوقف (VakıfBankası) كانا ضمن مخطط لاستخدامهما في تسهيل عملية تجارة الذهب الغير مشروعة مع إيران، مفيداً أنه كانت هناك رغبة لضم هذين البنكين أيضاً ضمن الشبكة التي كان من ضمنها بنك الشعب.

وأضاف ضراب أن رئيس الوزراء التركي أصدر تعليماته إلى البنكين وأن وزير الإقتصاد السابق ظفر تشاغلايان صدق على العمل مع بنكي الزراعة والوقف. وفي إجابته عن سؤال النائب العام بشأن اسم رئيس الوزراء التركي في تلك الفترة أكد ضراب أنه “أردوغان”.

وأجاب ضراب على أسئلة المحكمة عقب الاستماع إلى التسجيلات المدرجة في تسجيلات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، حيث شدد ضراب على تصديق أردوغان (رئيس الوزراء آنذاك) وعلي باباجان (وزير المالية آنذاك) على الأمر، مشيرًا إلى تصديق أردوغان وباباجان على توسط بنكي الزراعة والوقف في التعاملات التجارية مع إيران وإصدارهما التعليمات في هذا الصدد.

يشار إلى أن السلطات التركية أصدرت يوم الجمعة قرارًا بمصادرة ممتلكات رجل الأعمال “رضا ضراب” بعد أن ورطت شهادته “الأربعاء” الماضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسؤولين أتراك في قضية خرق العقوبات على إيران.

 

 

مقالات ذات صله