13 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

خبير أمريكي: أردوغان هو المعني من قضية “إمبراطور الذهب” وليس تركيا!

خبير أمريكي: أردوغان هو المعني من قضية “إمبراطور الذهب” وليس تركيا!

واشنطن (الزمان التركية) – أفاد المسؤول السابق في البنتاجون والخبير في الشأن التركي مايكل روبن أن نظام أردوغان سيصبح المعني الاول بالاتهامات المتداولة خلال نظر قضية خرق العقوبات على إيران والتي أدلي فيها رجل الأعمال التركي الإيراني الأصل رضا ضراب باعترافات تورط النظام المالى التركي في القضية.

ورجل الأعمال رضا ضراب الملقب بإمبراطور الذهب يحاكم بتهمة تبييض الأموال الإيرانية منذ الأربعاء الماضي أمام محكمة في نيويورك، بعد عام كامل من التحقيق معه ومتهمين آخرين.

وأفاد ضراب أمام المحكمة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وافق شخصيًا على اتفاقات تسمح بخرق العقوبات التي كانت مفروضة على إيران.

وكان روبن قد ذكر قبل بدء المحاكمة أن اسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تردد كثيرا خلال ملف الفضة مشيرا إلى أن آخر من مر بهذا الوضع هو رئيس بنما المخلوع مانويل نورييغا الذي قبع داخل السجون الأمريكية لثلاثين عامًا.

وذكر مايكل روبن في تغريدة على تويتر أن خرق العقوبات وشاحنات المخابرات التركية التي ظهرت في سوريا، ستُنظر في القضاء الدولي غير أن المعني من هذه القضايا سيكون أردوغان وليس تركيا مرجعًا الأمر إلى تورط مسؤولين حكومين في هذه الوقائع الغير قانونية وحبس نظام أردوغان القضاة والمدعين العامين وأمناء الشرطة التركية الذين كشفوا هذه الفضائح.

تجدر الإشارة إلى اعتراف ضراب بالتهم الموجهة إليها وتشمل الاحتيال البنكي وخرق العقوبات الأمريكية على إيران التي تُعرضه لخطر الحبس لعشرات السنين، حيث أفاد ضراب أن أردوغان أصدر التعليمات للمسؤولين الأتراك لخرق العقوبات على إيران مشيرا إلى تلقي وزير الاقتصاد السابق ظفر شاغليان رشاوى بقيمة 45 مليون دولار.

وفي تعليق منه على القضية وصف أردوغان القضية القائمة في الولايات المتحدة بالافتراضية مؤكدا المحكمة التي تتولى القضية ليست مخولة بمحاكمة تركيا.

 

مقالات ذات صله