15 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

صحيفة هندية: الوقت يداهم أردوغان وأمامه خياران

صحيفة هندية: الوقت يداهم أردوغان وأمامه خياران

أنقرة (زمان التركية) – تناول دبلوماسي هندي سابق، في مقال له بصحيفة (آسيا تايمز) قضية خرق العقوبات الإيرانية التي قلب فيها رجل الأعمال التركي الإيراني الأصل رضا ضراب الطاولة على حكومة العدالة والتنمية بعد شهادته بالقضية المنظورة حاليًا في نيويورك.

وورطت شهادة رجل الأعمال رضا ضراب مسؤولين كبار في تركيا ومنهم أردوغان في التحايل على النظام المصرفي العالمي من أجل خرق العقوبات المفروضة على إيران.

وفي مقاله بعنوان ” إفادات تاجر الذهب يذبذب الأرض أسفل أردوغان”، قال الدبلوماسي السابق (م.ك. فدراكومار (M.K. Bhadrakumar ، إن القضية قد تسفر عن نتائج وخيمة لتركيا مشيرًا إلى تعرض أردوغان لضغوط أمريكية بسبب سياسته الخارجية.

وأكد “فدراكومار” أن الوقت يداهم أردوغان الذي لم يتبق أمامه سوى خيارين ألا وهما الاستسلام بشروط أو الإضرار بالمنزل الكبير الذي أنشأه بمسيرته السياسيه الطويلة والناجحة.

وأضاف فدراكومار أن “ضراب” قد يلحق ضرراً كبيرًا بمكانة أردوغان وقد يعرض أسرته ومساعديه المقربين للشبوهات.

وزعم الدبلوماسي فدراكومار أيضاً أنه في ختام القضية قد تُفرض غرامات مالية بمليارات الدولارات على البنوك التركية بجانب فرض عقوبات على تركيا مؤكدًا أن أردوغان عالق بين خيارين إما التراجع عن سياساته المبتعدة عن الغرب أو الإضرار ببلاده.

هذا وأوضح فدراكومار أن التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تريلسون بشأن تركيا طرحت خيارًا في هذا الإطار.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون حذر من أن إيران وروسيا “لا يمكنهما تقديم المصالح الاقتصادية والسياسية للشعب التركي بالطريقة التي تتيحها لها عضويتها في دول المجتمع الغربي”.

 

مقالات ذات صله