13 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الناطق باسم الرئاسة التركية يغرد حول القدس

الناطق باسم الرئاسة التركية يغرد حول القدس

(زمان التركية)ــ استنكر الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن مساعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إعلان القدس عاصمة لإسرائيل بحسب ما أفادت وسائل إعلام دولية، معبّرًا عن “أمله في أن لا تقع الإدارة الأمريكية بهذا الخطأ“.

وقال “كالن” عبر “تويتر”، إنّ ما ورد في تلك الأنباء يخالف تمامًا الوضع الديني والتاريخي للقدس ومتعارض تمامًا مع المعاهدات الدولية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بذلك.

وحذر الناطق باسم الرئاسة في الوقت نفسه من أن “أيّ خطوة كهذه ستؤثّر سلبًا على عملية السلام في الشرق الأوسط الهشة أصلًا” ويمكن أنّ تتسبب أيضًا في مزيد من التوترات والاشتباكات، إضافة إلى كوارث جديدة في المنطقة.

وأضاف “يحدونا الأمل في ألا تقوم الإدارة الأمريكية بهذا الخطأ الخطير” مؤكدًا أنّ “الحفاظ على الوضع القائم للقدس والحرم الشريف أمر حيويّ”.

وكانت وسائل إعلام أمريكية نشرت أنباءً حول عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل.

وقال مسؤولون أمريكيون الجمعة الماضي، إنّ ترامب، يعتزم الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل.

 

 

مقالات ذات صله