15 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

التحقيق مع زعيم المعارضة التركي بتهمة إهانة أردوغان!

التحقيق مع زعيم المعارضة التركي بتهمة إهانة أردوغان!

أنقرة (الزمان التركية) –تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ببلاغ أمام النيابة العامة ضد زعيم المعارضة ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو يتهمه بإهانته.

وكان زعيم المعارضة كمال كيليتشدار أوغلو قد زعم في كلمته أمام تكتل نواب حزبه أمس الثلاثاء، أن المسؤولين من حكومة أردوغان في عام 2013 قدموا لرضا ضراب الذي يحاكم في أمريكا بتهم خرق العقوبات المفروضة على إيران وثائق ومستندات خاصة بالدولة.

كما قال كليجدار أغلو خلال كلمته أن “من يبحث عن الخائن لتركيا فليذهب إلى القصر الرئاسي”. على حد تعبيره.

جاء ذلك في إطار إتهامات الحكومة التركية لرجل الأعمال التركي الإيراني الأصل رضا ضراب بالعمالة ضد أمريكا، على إثر إعترافاته خلال قضية خرق العقوبات على إيران التي ورطت تركيا في القضية. وذلك على الرغم من العلاقة القوية التي جمعت أردوغان برضا ضراب قبل أن يغادر تركيا في 2016.

ومن جانبه أعلن المحامي حسين آيدن الموكل عن الرئيس أردوغان أنه تقدم ببلاغ أمام النيابة ضد كمال كيليتشدار أوغلو يتهمه بالإهانة؛ ونشر صورة من مذكرة الادعاء بالحق المدني خلال تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وعلق على صور المستندات التي نشرها، قائلًا: “إن مساعينا للدفاع عن حقوق السيد رئيس الجمهورية عن طريق القضاء ستواصل طريقها دون أي توقف”.

وجاء في الإتهام كذلك: “إن مخاطبة السيد كيليتشدار أوغلو للسيد الرئيس قائلًا: “حبيبي أردوغان”، أمر مثير للانتباه ويكشف عن حالة التضارب والتخبط النفسي الذي يعاني منه”.

وفي سياق متصل فتحت النيابة العامة بعاصمة أنقرة تحقيقا مع كليجدار أوغلو بتهمة إهانة الرئيس أردوغان خلال كلمته الأمس الثلاثاء.

 

مقالات ذات صله