13 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مدعي قضية “ضراب” بأمريكا يعلق على نائب تركي هدد محبي “الخدمة” بالقتل

مدعي قضية “ضراب” بأمريكا يعلق على نائب تركي هدد محبي “الخدمة” بالقتل

واشنطن (الزمان التركية) – علق المدعي العام الأمريكي السابق بريت بهرارا الذي أصدر أمر اعتقال رجل الأعمال التركي الإيراني رضا ضراب في عام 2016 ، على تصريحات نائب تركي من حزب العدالة والتنمية هدد فيها المنتمين لحركة الخدمة والصحفيين بالقتل.

ونشر بريت بهرارا الذي كان ينظر قضية رضا ضراب المعتقل في الولايات المتحدة الأمريكية بتهمة خرق العقوبات المفروضة على إيران، تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر، معلقًا على تصريحات نائب حزب العدالة والتنمية آيدن أونال التي زعم فيها أن عدد المتعاطفين مع حركة الخدمة يبلغ مليون شخص، مهددًا إياهم والصحفيين بالقتل والإبادة الجماعية.

وقال بريت بهارارا في تغريدته: “أيها السيدات والسادة! هناك نائب من حزب أردوغان يهدد الصحفيين الموجودين في بلدان المهجر بالقتل، بمن فيهم هؤلاء المتواجدون في الولايات المتحدة الأمريكية”.

يشار إلى أن السلطات التركية فتحت تحقيقات في حق المدعي العام “بهارارا” خلال الأيام القليلة الماضية، كما صدر في حقه قرار ضبط وإحضار، ردًا على محاكمة رضا ضراب ومسؤولين أتراك وإصداره قرار اعتقال لوزير التجارة التركي السابق ظفر تشاغلايان.

يذكر أن بريت بهارارا الذي أبعدته إدارة دونالد ترامب من منصبه يتمتع بعشرات الآلاف من المتابعين الأتراك على حسابه الشخصي على تويتر، وينشر تعليقات على تصريحات نواب حزب العدالة والتنمية والرئيس التركي أردوغان من وقت لآخر.

يشار إلى أن آخر إعترافات رجل الأعمال رضا ضراب للمحكمة الأمريكية التي تنظر قضية خرق العقوبات على إيران منذ الأسبوع الماضي، أدلي فيها بتفاصيل التجارة الوهمية التي أدارها بين تركيا وإيران لخرق العقوبات المفروضة على طهران في وقت سابق، قائلاً: “في الحقيقة، فلم تكن هناك أي منتجات فعلاً، ولم تكن هناك عملية تصدير إلى إيران على وجه الحقيقة”.

وهذه التصريحات تدل على أن ضراب يعترف بقيامه والحكومة التركية خلال رئاسة رجب طيب أردوغان لمجلس الوزراء آنذاك، بعملية صادرات وهمية على الورق لتوفير مقابل نقدي لمنحه لإيران مقابل الحصول منها على النفط والغاز.

 

مقالات ذات صله