17 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

استطلاع للرأي: أردوغان ثالث أكبر مشكلة تواجه الألمان

استطلاع للرأي: أردوغان ثالث أكبر مشكلة تواجه الألمان

برلين (الزمان التركية) – كشف استطلاع للرأي أجرته  شركة “كوربر ستيفتنغ” الألمانية للدراسات السياسية واستطلاعات الرأي أن العلاقات مع  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تمثل ثالث أكبر مشكلة لألمانيا بعد مشكلة اللاجئين.

وأوضح استطلاع الرأي أنه اعتبارا من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والعلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية تمثل المشكلة الكبرى لنحو 30 في المئة من الألمان تلتها أزمة اللاجئين بنسبة 28 في المئة ثم العلاقات مع أردوغان بنسبة 21 في المئة.

واعتبارا من الشهر نفسه من عام 2015 كانت  نسبة الألمان الذين يرون أن أوباما يشكل المشكلة الأكبر لبلادهم تُقدر بـ7 في المئة، بينما كانت نسبة الألمان الذين يرون أن تركيا وأردوغان يمثلان المشكلة الكبرى بالنسبة للسياسة الخارجية الألمانية تبلغ 8 في المئة.

واحتلت روسيا وبوتين المرتبة الرابعة ضمن المشكلات الكبرى التي تواجه ألمانيا من وجهة نظر الألمان، بينما كانت المرتبة الخامسة من نصيب الاتحاد الأوروبي ووضعه، وجاءت الأزمة السورية في المرتبة السادسة تلتها صراعات الشرق الأقصى في المرتبة السابعة.

وجاءت العلاقات مع بريطانيا التي قررت الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في المرتبة الثامنة، تلاها تنظيم داعش الإرهابي والإرهاب في المرتبة التاسعة، ثم دعم السلام وحل الصراعات في المرتبة العاشرة.

وعلى الرغم من تصدر ترامب والعلاقات مع الولايات المتحدة أكبر المشكلات التي تواجهها السياسة الخارجية الألمانية جاءت الولايات المتحدة في مقدمة أهم حلفاء ألمانيا في السياسة الخارجية من وجهة نظر الألمان بنسبة  56 في المئة، تلتها فرنسا بنسبة 48 في المئة، ثم روسيا بنسبة 17 في المئة.

 

مقالات ذات صله