15 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

من هم أعضاء الجهاز القضائي التركي الذين حصلوا على رشاوى من ضراب؟

من هم أعضاء الجهاز القضائي التركي الذين حصلوا على رشاوى من ضراب؟

أنقرة (الزمان التركية) – اعترف رجل الأعمال التركي الإيراني الأصل المعروف بإمبراطور الذهب رضا ضراب بتقديم رشاوى لأعضاء ومسؤولين بالجهاز القضائي في تركيا، وذلك خلال جلسة محاكمته التي ينظرها القضاء الأمريكي؛ الأمر الذي أثار موجة كبيرة من الجدل حول الأسماء التي حصلت على تلك الرشاوى.

من جانبها نشرت المحامية بينار تشاكماك التي تتابع القضية في نيويورك، تغريدة عبر حسابها الشخصي على تويتر حول القضاة والمدعين العامين الذين تورطوا في قضية رشوة ضراب.

وعلقت المحامية بينار تشاكماك على اعترافات رضا ضراب أمام المحكمة الأمريكية بتقديم رشاوى لقضاة ومسؤولين بالجهاز القضائي التركي، قائلة: “لقد قال ضراب إنه قدم رشاوى لأعضاء بالجهاز القضائي لدينا! وفي الساعات التالية سأكتب عن القضاة والمدعين العامين وأي قضايا كانوا ينظرونها في ذلك الوقت”.

وقالت تشاكماك في تغريدتها: “إن أعضاء المؤسسة القضائية الذين طالب زعيم المعارضة كيليتشدر أوغلو بفصلهم، يجب أن يعلقوا على تلك الادعاءات. قمت بالبحث على الإنترنت عن هؤلاء القضاة، وحصلت على معلومات من بعض زملائي”.

وفي تغريدة أخري نشرت بينار تشاكماك أسماء هؤلاء القضاة وبياناتهم، وتعليقات تشير إلى علاقتهم بقضية الفساد والرشوة التي انطلقت في عام 2013 واغلقت سريعا بأوامر من الرئيس أردوغان، على النحو التالي:

أكرم آيدنار: أصدر قرارًا بوقف تعقب رضا ضراب، والمدير العام لبنك “هالك” سليمان أصلان، وأبناء الوزراء و53 شخصًا آخر، وأغلق ملف القضية. وكانت المحامية شيدا يلدريم موكلة عن ضراب، قدمت مذكرة إلى المدعي أكرم آيدنار لرفع حظر السفر المفروض عليه. وبالفعل رفع حظر السفر المفروض على ضراب بتاريخ مايو/ أيار 2014.

يشار إلى أن أكرم أيدنار لا يزال يشغل منصب مدعٍ عام في الجهاز القضائي التركي، وهناك المزيد من الادعاءات في حقه على الإنترنت…

إسلام تشيشاك: قاضي محكمة الصلح والجزاء الذي أفرج عن رضا ضراب وأبناء الوزراء. ويعرف بنشره منشورات على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، مادحًا الرئيس أردوغان. لا يزال عضوًا في المحكمة العليا.

خلوصي بور: القاضي الذي أفرج عن سليمان أصلان وعبد الله حباني، الرجل الأول لضراب. كما حكم على فاضل صاي بالسجن 10 سنوات، بسبب نشره مقطوعات من شعر عمر الخيام على حسابه على تويتر. ويشغل حاليًا منصب رئيس الدائرة 24 من محكمة الجنايات.

جودت أوزجان: القاضي الذي رفع الحظر المفروض على ممتلكات ضراب، وحاليًا يشغل منصب قاضي بمحكمة الصلح والجزاء. (أصدر مذكرة اعتقال في حق الأكاديميين الموقعين على مذكرة/ عريضة السلام الكردي).

مقالات ذات صله