13 ديسمبر 2017

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

“هل أنا أخرق”.. تسريبات من استجواب مسؤول مصرفي تركي في أمريكا

“هل أنا أخرق”.. تسريبات من استجواب مسؤول مصرفي تركي في أمريكا

أنقرة (الزمان التركية) –سربت صحيفة (حريات) معلومات من عملية استجواب نائب رئيس بنك الشعب التركي السابق محمد هاكان عطا الله من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي فور اعتقال السلطات الأمريكية له في 27 مارس/ آذار.

وذكرت “حريات” أن عميلي مكتب التحقيقات الفيدرالي جنيفر مكرينولدز وسكوت جيسلر قاما بتعريف أنفسهما وإظهار هوياتهما في بداية الاستجواب، حيث بدأ عطا الله الذي تم احتجازه داخل غرفه صغيرة على خلفية التحقيقات معه ورجل الأعمال التركي الإيراني الأصل رضا ضراب في قضية خرق العقوبات على إيران وتبييض الأموال، الحديث باللغة الانجليزية بينما واصل حديثه باللغة التركية مؤكدا أنه لا تجمعه أي علاقة شخصية بضراب وأن البنك أجرى تعاملات مع ضراب بصفته عميل فقط.

وأكد عطا الله في التحقيقات أن الموضوع لا يتعلق به مؤكدا أنه ما كان ليتجه إلى الولايات المتحدة إن كان على صلة بالأمر قائلا: “هل أبدو لكم كشخص أخرق؟”.

من جانبهم ذكر عميلا مكتب التحقيقات الفيدرالي أن بحوزتهما تسجيلات صوتية للمحادثات التي أبرمت بينه وبين ضراب، بينما أشار عطا الله إلى كونه مسؤول حكومي تركي مما سيجعل السلطات التركية تتابع القضية عن كثب.

هذا وأوضح عطا الله في حديثه مع عميلي مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه قدم إلى الولايات المتحدة من أجل صفقة تمويل للبنك بقيمة 500 مليون دولار مفيدا أن هذا الوضع سيفسد كل شيء.

يذكر أن محمد هاكان عطا الله، يحاكم منذ أسبوع في أمريكا بتهمة تعاون مع رضا ضراب للمساعدة في غسل الأموال لإيران.

واعتقلت السلطات الأمريكية رضا ضراب في عام 2016 واتهمته بالتورط في أنشطة لغسل الأموال الإيرانية والتحايل المصرفي.

وقرر ضراب التعاون مع الادعاء الأمريكي مقابل أن يكون شاهد اثبات رئيسي ضد آخرين متورطين في القضية بينهم محمد هاكان عطا الله.

 

مقالات ذات صله