26 أبريل 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
makale
beyann
beyann

تركيا: أغلب المصريين ممتنون من زيارتنا للسودان ومن اغتاظ “فليمت بغيظه”

تركيا: أغلب المصريين ممتنون من زيارتنا للسودان ومن اغتاظ “فليمت بغيظه”
beyann
beyann

أنقرة (زمان التركية) – قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، إن غالبية الشعب المصري “ممتن”، على حد وصفه، من الزيارة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السودان.
صرح بذلك الوزير التركي خلال مؤتمر صحفي عقده من الخرطوم، حيث قال: “الغالبية العظمى من الشعب المصري مُمتن من زيارتنا للسودان؛ فمن فرح لهذه الزيارة فليفرح، ومن اغتاظ فليمت بغيظه” وفقًا لما نقلته وكالة أنباء (الأناضول) التركية الرسمية.
وينظر إلى هذا التصريح كنوع من المكايدة السياسية للحكومة المصرية.
ورأي عدد من المراقبين أن زيارة الرئيس التركي والوفد المرافق له إلى السودان، جاءت بهدف إزعاج مصر، خاصة مع إعلان الرئيس التركي تسلم إدارة جزيرة سواكن في البحر الأحمر من السودان، الأمر الذي يعني بدء وجود نفوذ تركي في القارة الأفريقية.
وفي رد على سؤال حول وجود محور قطري إيراني تركي أو محور تركي سوداني، قال الوزير التركي: “لا يوجد شيء اسمه المحور التركي الإيراني القطري؛ فتركيا هي رئيسة الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي، وهي تنظر إلى كافة البلدان الإسلامية نظرة متساوية، وتقول لمن ارتكب خطئا إنه مخطئ”.
كما تأتي الزيارة في ظل تنامي العلاقات بين اليونان ومصر وهو الأمر الذي يزعج تركيا ويقلقها كثيرًا، خاصة فيما يتعلق بالمباحثات الجارية حول الموارد الطبيعية على جزيرة قبرص اليونانية.
وأضاف: “نحن الأن لدينا تقارب مع السودان، فهل يعني هذا وجود محور أو تحالف تركي سوداني؟؛ لذا يجب عدم الانجرار وراء مثل هذه الفتن”.
وهناك توتر في العلاقات الدبلوماسية بين مصر وتركيا منذ عام 2013 مصدره تركيا، وبدأ منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السلطة، حيث اعترضت أنقرة على إقصاء حليفها محمد مرسي عن الحكم، وأبدت عدم رغبتها في التعاون مع الحكومة المصرية الحالية.
وقد كانت الإغراءات التركية أمام الرئيس السوداني، عمر البشير كبيرة، بعد أن أثقلت العقوبات الإقتصادية المرفوعة مؤخرًا من علي السودان بعد أكثر من 20 عامًا من فرضها كاهل البلاد، مما جعله لا يتردد في قبول هذه الصفقة.
حيث جري الحديث عن توقيع 21 إتفاقية بين تركيا والسودان خلال زيارة أردوغان، على رأسها اتفاقية للصناعات الدفاعية، وبناء مطار في العاصمة السودانية الخرطوم، وإنشاء مجلس للتعاون الاستراتيجي.

nil

مقالات ذات صله

makale