26 أبريل 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
makale
beyann
beyann

7 حقائق عن جزيرة سواكن التي ستخضع لإدارة تركيا

7 حقائق عن جزيرة سواكن التي ستخضع لإدارة تركيا
beyann
beyann

(زمان التركية)ــ وافق السودان مؤخرًا على منح تركيا حق إدارة جزيرة سواكن التاريخية على شاطئ البحر الأحمر، دون تحديد موعد لتسلمها مرة أخري.
وذكر وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أن مرسىً سيبنى ليخدم السفن المدنية والعسكرية.
وفازت تركيا بالصفقة التي أزعجت مصر كثيرا، خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السودان، في مقابل إبرام عدة إتفاقيات إقتصادية بين البلدين ومضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
وسلط تقرير لشبكة (BBC) بعنوان: “7 حقائق عن سواكن السودانية التي ستطورها تركيا” الضوء علي تاريخ جزيرة سواكن السودانية وأهميتها الإستراتيجية، مجيبًا عن سؤال: ما هي سواكن التي أثارت هذا الجدل؟
فيما يلي 7 حقائق عن سواكن:
مدينة سودانية على البحر الأحمر عبارة عن ميناء وجزيرة وتبعد عن العاصمة الخرطوم 560 كيلومترا ومساحتها 20 كيلومترا مربعا وترتفع عن سطح البحر 66 مترا
كان اسم سواكن، الذي يقال إنه مشتق من السكنى، يطلق في البداية على الجزيرة فقط وتوسع ليشمل مدينة سواكن الحالية، وتعتبر حاليا الميناء الثاني في السودان.
تتمتع هذه المدينة بأهمية استراتيجية فهو أقرب موانئ السودان لميناء جدة السعودي، واستخدمها الحجاج الأفارقة قديما في طريقهم لمكة
بلدة قديمة شهدت حضارات عديدة ومر بها المصريون القدماء في طريقهم لبلاد بنط كما دخلها اليونانيون
ورد اسم سواكن في مؤلفات الرحالة العرب مثل ابن بطوطة كما أنها كانت طريق هروب العديد من أمراء بني أمية من العباسيين
غزاها السلطان العثماني سليم الأول في القرن السادس عشر، وخلال الحكم العثماني كانت تابعة لولاية الحجاز، ثم مقرا لحاكم ولاية الحبشة العثمانية التي تشمل مدينتي حرقيقو ومصوع في إريتريا الحالية، ورفض العثمانيون تبعيتها لمحمد علي باشا والي مصر وأجروها له مقابل مبلغ سنوي ثم تنازلوا عنها
بعد هزيمة الثورة المهدية أنشأ البريطانيون ميناء بورسودان بديلا لسواكن لأنها في رأيهم لم تكن صالحة لاستقبال السفن الكبيرة

nil

مقالات ذات صله

makale