23 أبريل 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
makale
beyann
beyann

هل بيعت أضخم مؤسسة إعلامية تركية إلى القطريين؟

هل بيعت أضخم مؤسسة إعلامية تركية إلى القطريين؟
beyann
beyann

أنقرة (زمان التركية) – بيعت مجموعة دوغان الإعلامية التركية  إلى مالك صحيفتي ميلليت ووطن رجل الأعمال أردوغان دمير أورين.

وتضم مجموعة دوغان مؤسسات صحفية مهمة مثل صحف حريت وبوسطه وفاناتيك ووكالة دوغان للإنباء وقنوات “د” وسي إن إن التركية ود- سمارت.

ويشير البيان الرسمي الصادر عن مجموعة دوغان إلى أن قيمة الصفقة بلغت 890 مليون دولار.

ومن جانبه نشر أحد المؤسسين السابقين لحزب العدالة والتنمية الحاكم عبد اللطيف شنر تغريدة حول الموضوع على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر وزعم خلالها بيع مجموعة دوغان الإعلامية إلى قطر في الحقيقة وإلى مجموعة دمير أورين المقرب للرئيس أردوغان في الظاهر بثمن أقل من قيمتها الحقيقية.

وأفاد شنر أن دوغان لم يستطع الصمود أمام النظام الحاكم أكثر وقرر الاستقرار خارج البلاد قائلا: “كان يجب عليكم الوقوف بجانب الإعلام الحر من البداية! مرحبا بكم في حكم الفرد الواحد”.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا سبق وأن باعت منصة البث ديجي ترك digitürk إلى قناة “بين سبورت” bein sport القطرية.

وقبيل المحاولة الانقلابية الغاشمة صادرت السلطات التركية مجموعة سامان يولو وقناة بوجون وصحيفة زمان الأكثر مبيعة في تركيا.

واللافت في الأمر هو بيع مجموعة دوغان الإعلامية المعارضة ولو نسبيا قبيل الانتخابات القادمة التي ستشهدها تركيا العام المقبل وذلك في حكم أردوغان الذي أغلق قبل ذلك وكالة جيهان للأنباء المعروفة ببياناتها الصحيحة في الانتخابات قبيل فترة قصيرة من الانتخابات كذلك.

وكان مالك مجموعة دوغان أيدين دوغان قد أعلن في تصريحاته للصحافة التركية بالأمس أنه لم يعد يقدر على تحمل الضغوط التي تمارسها عليه الحكومة التركية واضطر إلى بيع المجموعة الإعلامية.

nil

مقالات ذات صله

makale