19 أبريل 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
makale
beyann
beyann

مسؤول تركي يرد على تصريح “ماكرون” حول إبعاد تركيا عن روسيا

مسؤول تركي يرد على تصريح “ماكرون” حول إبعاد تركيا عن روسيا
beyann
beyann

أنقرة (زمان التركية) – علق الناطق باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الضربة الصاروخية في سوريا، قائلاً إن تركيا دولة لا تسعى للأهداف عينها مع روسيا أو إيران أو الولايات المتحدة، مشيرا إلى دفاع بلاده عما تراه صائبًا وأنها تساند وتدعم إنهاء المواجهات بالمنطقة. 

وكان ماكرون قد ذكر في تصريحاته بالأمس أن بلاده نجحت من خلال الغارة الجوية المشتركة التي نفذتها مع حلفائها السبت الماضي في إبعاد تركيا عن روسيا.

وقال ماكرون إن الهجوم “نفذ بامتياز” مفيدا أنهم أبعدوا الأتراك عن الروس من خلال هذا الهجوم، لافتًا إلى أن الأتراك أدانوا استخدام النظام السوري الأسلحة الكيماوية.

وخلال زيارته إلى قطر تحدث بكر وزداغ عن أنه يتوجب على الجميع أن يعوا أن قتل المدنيين باستخدام الاسلحة هو أمر مربع بالنسبة لتركيا مشددًا على أن قتل المدنيين بالاسلحة الكيميائية خطأ مرعب ومرفوض.

هذا وأضاف بوزداغ أن بلاده ترى أنه ليس من الصائب الإبقاء على نظام الأسد مشيرًا إلى تقديم بعض الدول الدعم المطلق لنظام الأسد وهو ما تعارضه تركيا.

وذكر أن الهجوم الثلاثي الذي نفذته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا لم يستهدف مواقع المدنيين بل ركز على الأسلحة الكيماوية التي يمتلكه النظام السوري.

وكان ماكرون قد شدد على رغبته في بدء مفاوضات بمشاركة تركيا وروسيا من أجل الحل السياسي في سوريا.

من جهة أخرى اتهم بوزداغ رئيس حزب الشعب الجمهوري في تركيا كمال كليجدار أوغلو بدعم نظام الأسد قائلاً “كليجدار اوغلو يرسل نواب حزبه إلى سوريا ويلتقطون مع الأسد صورا تذكارية”.

يأتي ذلك ردًا على، انتقاد كمال كيليتشدار أوغلو تأييد أردوغان الهجوم الثلاثي في سوريا.

وكان كيليتشدار أوغلو، قال: “أردوغان يرحب بالهجوم على الأسد. إن من يقول ذلك لا يحمل في قلبه مثقال ذرة من الإنسانية، لأن الإنسان لا يستمتع بقتل الإنسان”، مشيرًا إلى أن الدولة الغربية جائت بأحدث وأقوى الأسلحة ليتم تجربتها واختبارها على شعوب الشرق الأوسط.

وفي السياق ذاته، انتقد رئيس حزب الوطن التركي والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية دوغو برينتشيك تصريحات المسؤولين الأتراك الداعمة للهجوم على سوريا بشدة معتبرا أنه لا تمثل الشعب التركي.

وقال برينتشيك في تغريده على تويتر: “إن نظام رجب طيب أردوغان الذي يرحب بالصواريخ الأمريكية بالتأكيد لا يمثل الشعب التركي. النظام الذي يرحب بضرب المسلمين وضرب المظلومين لا يمثل تركيا”.

وأضاف برينتشيك: “نحن نرى أن هذه الحكومة خاضعة لسيطرة الصليبيين. نظام أردوغان هو نظام يدعم صواريخ الصليبيين”.

 

nil

مقالات ذات صله

makale