22 مايو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تماثيل أتاتورك تتعرض للاعتداء للمرة الثانية

تماثيل أتاتورك تتعرض للاعتداء للمرة الثانية
gazeteciler

(الزمان التركية) – قام مواطن تركي اليوم السبت بالاعتداء على تمثال مصطفى كمال أتاتورك في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا ذو الغالبية الكردية.

هذا واعتدى مواطن تركي يدعى إبراهيم يشيل البالغ من العمر 30 عاما، على تمثال أتاتورك الواقع في ميدان شيخ سعيد بمدينة ديار بكر.

وخلال الاعتداء الذي استخدم فيه المواطن التركي شاكوشا تعرض التمثال لإصابات في الصدر والذراع.

هذا وقام فريق الشرطة المتواجدة في المنطقة بالقبض على المعتدى وتم اقتياده إلى قسم شرطة المدينة للاستجواب.

يُذكر أن بائعا متجولا يرتدي عمامة يُدعى محمد مالبورا في مقاطعة سيفرك بمدينة شانلي أورفا الواقعة في جنوب شرق تركيا أقدم الشهر الماضي على مهاجمة تمثال اتاتورك في ميدان الجمهورية بالبلطة هاتفا:” الوثنية ليست من ديننا. هل كان المدافعون عنها من نسل الرسول الكريم؟”. وقامات شرطة مالبورا باعتقاله والتحقيق معه.

وقال المهاجم على تمثال أتاتورك خلال إفادته في مديرية أمن إنه لا يشعر بالندم على هذه الواقعة مشيرا إلى أنه رأى في حلمه أحدا بلغه بهذا العمل.

هذا وقررت المحكمة باعتقال المهاجم في الوقت الذي زعمت أسرة المهاجم أنه كان يتعاطى بالمخدرات.

وأدان وزير الغذاء والزراعة والثروة الحيوانية التركي أحمد أشرف فاقي بابا اعتداء شخص يرتدي عمامة في مدينة شانلي أورفا على تمثال أتاتورك.

وفي تغريدة نشرها حول الموضوع ندد فاقي بابا بالهجوم على تمثال أتاتورك في مقاطعة سيفرك التابعة لمدينة شانلي أورفا جنوب تركيا واصفا إياه “الغاشم” متقدما بالشكر للمواطنين لعدم غليانهم تجاه هذا الهجوم.

 

 

 

 

kanun

مقالات ذات صله