10 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

زعيم كردستاني مهددًا أردوغان: شرارة الحرب قد تشعل كل مكان إذا..

زعيم كردستاني مهددًا أردوغان: شرارة الحرب قد تشعل كل مكان إذا..
gazeteciler

أربيل (الزمان التركية) – ردَّ مراد كاراه يلان، أحد قادة تنظيم حزب العمال الكردستاني “بي كا كا” على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول إمكانية شن هجوم على مدينة تل عفرين السورية بتهديد شديد اللهجة.

وهدد مراد كاراه يلان الرئيس أردوغان قائلًا: “ستصبح الحرب بين حزب العمال الكردستاني ودولة حزب العدالة والتنمية. ولكن هذه الحرب لن تقف عند عفرين فقط، وإنما شراراتها ستشعل كل مكان”، على حد تعبيره.

وتأتي هذه التهديدات بعد تصريحات أردوغان عن إمكانية تدخل القوات المسلحة التركية في تل عفرين السورية المسيطر عليها من قبل تنظيم حزب العمال الكردستاني.

وكان أردوغان قد قال عن مدينة عفرين المسيطر عليها من قبل تنظيم وحدات حماية الشعب الكردي في شمال سوريا أنه “يجب تطهيرها”، معطيًا الضوء الأخضر للقوات التركية المشاركة في حصار المدينة من أجل “إقامة منطقة عازلة في إدلب” لشن هجمات جديدة.

كما ذكرت مصادر مطلعة أن المنطقة العازلة في مدينة إدلب شهدت أمس الاثنين اشتباكات بين القوات التركية وعناصر تنظيم وحدات حماية الشعب الكردي.

وبحسب وكالة فرات للأنباء، فإن كاراه يلان علَّق على تصريحات أردوغان، مؤكدًا أنها هذه التصريحات تعني “سنطهر المدينة من أهلها، وسنقضي عليهم”.

وزعم أن أردوغان يستعد للتوجه إلى عفرين لكسر إرادة الشعب الكردي، قائلًا: “هذا يعني أن هناك حربًا استراتيجية ستندلع بيننا نحن الأكراد والدولة التركية. خاصة أنهم يهددون بالتحرك جنوبًا. فالدولة التركية تسعى لدهس الأكراد الموجودين خارجها سواء بنفسها أو عن طريق حلفائها”، على حد قوله.

وأوضح أن تركيا تعتبر تنظيم الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) أحد أذرع حزب العمال الكردستاني في سوريا، تنظيمًا إرهابيًا، أمَّا الإدارة الأمريكية فتعتبر التنظيم شريكا مهمًا في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.

وكان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري قد أكد في آخر تصريح له ضرورة استمرار قوات التحالف الدولي محاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن يتم التوصل إلى حل للأزمة السياسية في البلاد.

يشار إلى أن أردوغان اتهم الإدارة الأمريكية بتخريب سياساتها في المنطقة، وقال: “نحن ندرك جيدًا أبعاد السيناريو الذي يحاولون رسمه في المنطقة. فقد أصبنا بخيبة أمل كبيرة بعدما تراجعت أمريكا عن الالتزام بوعودها السابقة”. كما أوضح أن تركيا لا تريد أن يحدث الشيء نفسه فيما يخص عفرين.

كما أكد أردوغان عقب لقائه مع نظيره الروسي بوتين في مدينة سوتشي، أنهما متوافقان حول حل الأزمة السورية بطريقة سياسية، مشيرًا إلى أنهما قطعا مسافة كبيرة في محادثات أستانا.

وبالتزامن مع اتجاه الأنظار نحو موسكو التي ستشهد قمة ثلاثية بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران، ظهر الرئيس السوري بشار الأسد بشكلٍ مثير في موسكو دون أي إعلان أو تصريحات سابقة من أي من الأطراف؛ الأمر الذي يطرح وبقوة على مائدة الحوار اللجوء للحل السياسي لإنهاء الأزمة السورية.

 

kanun

مقالات ذات صله