23 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تركيا تصادر ممتلكات “رضا ضراب” بعد كشف فضائح أردوغان !

تركيا تصادر ممتلكات “رضا ضراب” بعد كشف فضائح أردوغان !
gazeteciler

(الزمان التركية) ــ صادرت السلطات التركية ممتلكات رجل الأعمال الإيراني  التركي الأصل، رضا ضراب، عقب إدلائه بشهادته في محاكمة بالولايات المتحدة ورط بها الرئيس أردوغان في خرق العقوبات على إيرن.

وأدلي رضا ضراب بشهادته في محكمة في نيويورك ضد مصرفي تركي متهم في القضية بانتهاك العقوبات الأمريكية على إيران، كما اتهم خلال شهادته الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالتورط في أنشطة وصفقات لصالح إيران تنتهك العقوبات الأمريكية.

وتسببت تلك القضية في توتر في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة.

وردا على تلك التطورات، قال مكتب النائب العام التركي يوم الجمعة “إن ممتلكات ضراب وأسرته ستصادر في إطار التحقيقات ضد تاجر الذهب”، حسبما ذكرت وسائل إعلام حكومية.

ويعتبر ضراب 34 عامًا شاهدا رئيسيا في محاكمة المصرفي التركي، محمد هاكان عطا الله، الذي يزعم أنه تعاون معه للمساعدة في غسل الأموال لإيران.

وقال ضراب إن وزير الاقتصاد التركي عام 2012 أبلغه بأن أردوغان، الذي كان يرأس الحكومة التركية آنذاك، أعطى الضوء الأخضر لبنوك تركية بالمشاركة في نظام غسل الأموال الإيرانية الذي بلغت ميزانيته ملايين الدولارات.

ولم يصدر بعد رد من أردوغان بشأن الاتهامات الأخيرة التي وجهها له ضراب.

وكان المتهم الرئيسي في القضية عطا الله قد نفى التهم الموجهة إليه في القضية التي يحاكم فيها 9 أشخاص آخرون.

وقرر ضراب التعاون مع الادعاء الأمريكي مقابل أن يكون شاهد اثبات رئيسي ضد آخرين متورطين في القضية.

وفي شهادته الأربعاء، قال ضراب إنه دفع لوزير الاقتصاد التركي لظافر شاغليان، آنذاك، رشى تزيد عن 59 مليون دولار لتسهيل صفقات مع إيران.

وهناك تخوف من أن تفرض واشنطن عقوبات على مسؤولين أتراك وبنوك تركية على خلفية القضية  تصل إلى ملايين الدولارات من شأنها أن تزعزع أركان الاقتصاد التركي.

 

 

kanun

مقالات ذات صله