15 نوفمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

وزير الداخلية التركي متوعدًا زعيم المعارضة: سيرون ماذا سنضع حول عنقه

وزير الداخلية التركي متوعدًا زعيم المعارضة: سيرون ماذا سنضع حول عنقه
gazeteciler

أنقرة (الزمان التركية) –  توعد وزير الداخلية التركي سليمان سويلو رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو في حال ثبوت عدم امتلاك أقارب الرئيس رجب طيب أردوغان أية نقود في جزيرة مان قائلا: “سترون ماذا سنضع حول عنقه إن ثبت عدم امتلاك أقارب أردوغان أية نقود في جزيرة مان“.

وكان كليجدار أوغلو زعيم المعارضة في تركيا، قد كشف للرأي العام إيصالات بنكية تتعلق بإرسال عائلة الرئيس أردوغان نحو 15 مليون دولار إلى شركة تُدعى بيل واي (Bellway) بجزيرة مان البريطانية للتهرب من الضرائب وقدمها للنيابة العامة.

وفي كلمته خلال اجتماع مجموعة نواب الحزب الأسبوع الماضي كشف كليجدار أوغلو عن إيصالات النقود التي بعثها كل من نجل أردوغان بوراق أردوغان وشقيقه مصطفى أردوغان وصهره ضياء إلجان وعثمان كاتينجي ومدير قلمه الخاص السابق مصطفى جوندوغان إلى جزيرة مان.

من جانبها وصفت الحكومة الإيصالات بالمزيفة، مطالبة كليجدار أوغلو بالتقدم باستقالته، بينما وصف أردوغان كليجدار أوغلو “بالمفتري” ورفع دعوى قضائية ضده يطالبه بتعويضات بقيمة 1.5 مليون ليرة.

وفي تعليق منه على الأمر ذكر أردوغان أن النقود المشار إليها حصيلة بيع شركاتهم، ولم يتم نقل أية نقود إلى هناك، مشددا على عدم وجود أية شوائب في هذه التعاملات.

تجدر الإشارة إلى رفض البرلمان التركي بأصوات نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يترأسه أردوغان العرائض التي تقدم بها حزبا الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي الكردي للتحقيق في الأمر، في حين قام حزب الشعب الجمهوري بتوزيع هذه العرائض على وسائل الإعلام.

 

kanun

مقالات ذات صله