16 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

“أهلا بك في القدس عاصمة لإسرائيل”.. شاهد ماذا حدث خلال زيارة أردوغان إلى إسرائيل!

“أهلا بك في القدس عاصمة لإسرائيل”.. شاهد ماذا حدث خلال زيارة أردوغان إلى إسرائيل!
gazeteciler

برلين (زمان التركية)ــ تداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يعود لعام 2005 خلال استقبال أرائيل شارون رئيس وزراء إسرائيل آنذاك لرئيس الوزراء التركي وقتها رجب طيب أردوغان على هامش زيارته إلى إسرائيل.

وقال شارون في المقطع خلال استقباله أردوغان أهلا بك في القدس عاصمة لإسرائيل فيما صافح أردوغان شارون يدًا بيد دون أن يرفض هذا التعبير.

وجاء هذا المقطع في الوقت الذي أدان الرئيس التركي والخارجية التركية قرار الرئيس الأمريكي دونلد ترامب بإقرار القدس عاصمة لإسرائيل بشطريها الشرقي والغربي.

وكان أردوغان قال الأسبوع الماضي أمام كتلته نواب حزب العدالة والتنمية إن القدس خط أحمر بالنسبة لهم.

وقال الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم رجب طيب أردوغان قبل إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل إن تركيا قد تقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل إذا اعترفت الولايات المتحدة رسميًا بالقدس عاصمة لها، مؤكدًا أن هذا الأمر “خط أحمر” بالنسبة للمسلمين.

لكن بعيدا عن كل هذه التصريحات الحماسية، وبالرجوع إلى ما أعلنته تركيا في 28 أغسطس/ آب 2016 اتفاقًا لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، جاء في وثيقة تطبيع العلاقات بين البلدين أنه تم التوقيع بين أنقرة و”القدس”، على حل المشاكل العالقة بين الطرفين بسبب حادثة سفينة مافي مرمرة.

وتضمنت وثيقة الاتفاق بين تركيا وإسرائيل، عبارة: “لقد تم هذا الاتفاق في أنقرة والقدس”، في حين أن عاصمة إسرائيل وقتها كانت تل أبيب!

وتجدر الإشارة إلى أن تركیا تعد أول دولة إسلامیة تعترف بإسرائیل عام 1949 ،وظلت كذلك لعقود عدة تالیة. وبعد تولي حكومة العدالة والتنمیة مقالید الحكم في تركیا عام 2002

ویبلغ حجم التبادل التجاري بین تركیا وإسرائیل ما معدله 10 ملیارات دولار سنویًا، وازداد في السنوات الخمسة الأخیرة رغم التوتر السیاسي.

 

kanun

مقالات ذات صله