18 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

صحيفة مقربة للحكومة التركية: العملية العسكرية في عفرين مسألة وقت

صحيفة مقربة للحكومة التركية: العملية العسكرية في عفرين مسألة وقت
gazeteciler

(الزمان التركية) – رأت صحيفة (يني شفق) التركية المقربة من حكومة حزب العدالة والتنمية أن الزيارة السريعة التي أجراها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تركيا أمس الاثنين، تشير إلى قرب انطلاق العملية العسكرية التي سبق أن أعلن عنها الرئيس التركي في بلدة تل عفرين التي تسيطر عليها قوات كردية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الشهر الماضي أن قواته ستشن بشكل مباغت عملية عسكرية هدفها “تطهير منطقة عفرين من وحدات حماية الشعب الكردية”.

وزعمت “يني شفق” أن العملية العسكرية في بلدة تل عفرين شمال سوريا مسألة وقت، قائلة: “مع قرار روسيا سحب قواتها العسكرية من سوريا، وإكمال تركيا تجهيزاتها العسكرية، فإن الأمر يشير إلى أن العملية العسكرية في تل عفرين وصلت إلى مراحلها الأخيرة”.

وقالت الصحيفة في خبرها: “يوجد في بلدة تل عفرين التابعة لمدينة حلب نحو 300 جندي روسي. ومن المقرر أن يتم سحب الجنود الروس بعد قرار الرئيس الروسي بوتين. فقد تم تخفيض أعداد الجنود الروس في تل عفرين إلى 300 جنديا، بعد أن كانوا 800 جنديا عقب اندلاع الأزمة مع تركيا بسبب إسقاط الطائرة الروسية. وتشير الأوساط إلى أن تركيا ستطلق عملية عسكرية في عفرين مع انسحاب الروس من نطاق سيطرتهم الممتد بطول 170 كيلو مترًا”، بحسب الصحيفة.

لماذا عفرين؟

تمثل عفرين أهمية إستراتيجية في المشروع الكردي، لأنها تشكل الجسر الجغرافي لوصل مشروع “الهلال الكردي” الذي تخشاه تركيا بالبحر الأبيض المتوسط. وتخشي تركيا أن تتيح الظروف تحقيق المشروع الكردي المنشود في ظل دعم واشنطن للأكراد، ويصبح الأمر واقعا على الأرض.

 

kanun

مقالات ذات صله