30 نوفمبر 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

بيان القمة الإسلامية في تركيا: قرار ترامب “الأحادي” باطل يعزز التطرف والإرهاب

بيان القمة الإسلامية في تركيا: قرار ترامب “الأحادي” باطل يعزز التطرف والإرهاب
zaman

(زمان التركية)ـ أدانت القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقدة في إسطنبول اليوم الأربعاء “القرار الأحادي غير القانوني” للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن اعترافه بالقدس المحتلة “عاصمة مزعومة لإسرائيل”، فيما أعلنت الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

وفي بيان ختامي، لقادة وممثلي دول منظمة التعاون الإسلامي بعد قمة طارئة في إسطنبول، قال قادة دول منظمة التعاون الإسلامي: “نرفض وندين بأشد العبارات القرار الأحادي غير القانوني وغير المسؤول لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة مزعومة لإسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ونعتبره لاغيا وباطلا، واعتداء على الحقوق التاريخية والقانونية والطبيعية والوطنية للشعب الفلسطيني وتقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة لتحقيق السلام، ويصب في مصلحة التطرف والإرهاب ويهدد السلم والأمن الدوليين”.

وأضاف البيان بحسب موقع (CNN): “نؤكد مجددا على الطابع المركزي لقضية فلسطين والقدس الشريف للأمة الإسلامية، ونجدد دعمنا المبدئي للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف، بما فيها حقه في تقرير المصير وتجسيد دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو/ حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشريف، ونشدد على مكانة مدينة القدس الشريف، في أفئدة وعقول الشعوب الاسلامية والمسيحية في العالم أجمع”.

وأكد قادة دول التعاون الإسلامي على التمسك “بالسلام العادل والشامل، القائم على أساس حل الدولتين، وعلى أن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين وفق المرجعيات الدولية المعتمدة ومبادرة السلام العربية لعام 2002 التي اعتمدتها القمة الإسلامية الاستثنائية في مكة المكرمة عام 2005، باعتباره خياراً استراتيجياً”، مطالبين المجتمع الدولي بالتحرك بشكل فاعل وجاد لتحقيق هذا الحل.

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين إن انعقاد القمة يعد دليلا قاطعا على المركزية التي تتحلى بها قضية فلسطين والقدس بين الأمة الإسلامية، خاصة وأنها تنعقد بعد أن تم المساس بقدسية وعروبة مدينة القدس الشريف نتيجة الإعلان الأحادي، للإدارة الأمريكية.

وأشار العثيمين إلى أن المنظمة ترفض وتدين الخطوة الأمريكية، لما تشكله من انتهاك لسيادة القانون الدولي، وزعزعةً لمنظومة العلاقات الدولية، ومخالفةً لميثاق الأمم المتحدة والقراراتالأممية ذات الصلة فضلا عن أنها تجسد خروجا عن الإجماع الدولي بشأن المكانة السياسية والقانونية والتاريخية لمدينة القدس الشريف.

 

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center