14 أكتوبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر

أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر
gazeteciler

(زمان التركية)ــ كشفت منظمة أطباء بلا حدود أن حصيلة قتلي الروهينجا المسلمين بعد شهر واحد فقط من اندلاع العنف في ميانمار في أغسطس/ آب الماضي بلغ أكثر من 6700.

وتؤكد المنظمة الدولية أن عمليات إحصاء اللاجئين في بنغلاديش التي قامت بها أكبر من 400 وهو العدد الذي قدمته حكومة ميانمار.

وذكرت المنظمة بحسب تقرير لـ (BBC) أن ما يربو عن 647 ألف من الروهينجا فروا إلى بنغلاديش منذ أغسطس/آب.

وقالت أطباء بلا حدود أن هذه الأرقام “دليل واضح على حجم العنف” الذي ارتكبته حكومة ميانمار.

ويبين استطلاع لـ “أطباء بلا حدود” أن ما يزيد عن 9 آلاف من الروهينجا قتلوا في ميانمار منذ 25 أغسطس/ آب إلى 24 سبتمبر/ أيلول. ويؤكد أن “أقل التقديرات” تشير إلى مقتل 6700 في أعمال العنف، بينهم 730 طفلا سنهم أقل من 5 أعوام.

قالت السلطات في ميانمار في وقت سابق أن 400 شخص قتلوا أغلبهم “إرهابيون” مسلمون.

وقد بدأت عمليات الجيش ضد الروهينجا يوم 25 أغسطس/ آب، بعدما هاجمت عناصر من الروهينجا 30 مركزا للشرطة.

برأ الجيش أفراده من الأزمة. ونفى إحراق منازل المدنيين في القرى، وقتلهم واغتصاب النساء والفتيات، والسطو على الممتلكات.

والروهينجا محرومون من حق المواطنة، إذ تعتبرهم السلطات مهاجرين من بنغلاديش على الرغم من أنهم يعشون في مناطقهم منذ عقود.

ووصف مفوض حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ما حدث للروهينجا في ميانمار بأنه “نموذج للتصفية العرقية”.

وقال مدير أطباء بلا حدود، سيدني وونغ، إن “ما كشفناه مروع، من حيث عدد الذين أبلغوا عن مقتل أحد أفراد العائلة بسبب العنف، وبشاعة الطرق التي قالوا إنهم قتلوا أو جرحوا بها”.

 

kanun

مقالات ذات صله