15 ديسمبر 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

ضراب احتال بصادراته الوهمية على تركيا في 850 مليون ليرة تركية

ضراب احتال بصادراته الوهمية على تركيا في 850 مليون ليرة تركية
gazeteciler

أنقرة (الزمان التركية) – علق نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة موغلا والمتحدث الرسمي باسم لجنة العدل عمر سوها ألدان على محاكمة ضراب ومسؤولين أتراك في قضية خرق العقوبات الأمريكية على إيران، قائلًا: “حصل رجل الأعمال مزدوج الجنسية الإيراني التركي رضا ضراب، الذي تحول إلى شاهد ملك في القضية يحاكم فيها محمد هاكان أتيلا، على تخفيضات في ضريبة القيمة المضافة في تركيا بقيمة 850 مليون ليرة تركية، من خلال الصادرات التي تقوم بها شركتي الأغذية التي يملكهما”.
وأكد ألدان أن ضراب لا يمكنه أن يقوم بذلك وحده، مشيرًا إلى أن الدولة وافقت على تلك العمليات من خلال السماح له باستخدام آلياتها. لافتًا إلى أن قيمة الأموال التي حصل عليها ضراب نتيجة التخفيضات الجمركية بلغت 850 مليون ليرة تركية عدا العمولات التي كان يحصل عليها.
وكان تسريب صوتي لمحادثة تليفونية لمحمد هاكان أتيلا قد انتشر على وسائل الإعلام التركية، يقول فيه: “أنتم تقومون بتصدير شحنة وزنها 150 ألف طن، بينما الطاقة الاستيعابية للمركب 5 أطنان فقط”.
يشار إلى أن رضا ضراب يمتلك شركتين للمواد الغذائية، الأولى تعمل تحت اسم “Volgam”، والثانية قام بتغيير اسمها عام 2005، وقد سجلت الشركة الأولى صادرات بقيمة 847 مليون دولار أمريكي، بينما سجلت الشركة الثانية صادرات بقيمة 395 مليون دولار، بإجمالي مليار و250 مليون دولار للشركتين.
بينما لفت الخبراء إلى أن القوانين التركية تنص على أن تعفى الشركات التي تقوم بالتصدير من ضريبة القيمة المضافة، التي بلغت في حالة رضا ضراب 250 ألف دولار، أي ما يعادل 850 مليون ليرة تركية.
وشدد ألدان على أنه لو كان قرار الحظر المفروض على إيران قد فرض بحق، لكان بإمكان تركيا تصدير مواد غذائية لها، مقابل الحصول على الغاز الطبيعي والبترول، وكان العائد الاقتصادي قد انعكس على المزارع التركي الذي يزرع المحاصيل المصدرة، لافتًا أن ضراب بذلك نجح في الاحتيال على تركيا في 850 مليون ليرة تركية.

kanun

مقالات ذات صله