8 أبريل 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

ضاحي خلفان: أردوغان “كذاب بامتياز” !

ضاحي خلفان: أردوغان “كذاب بامتياز” !
nesemet

أبو ظبي (زمان التركية)ــ دخل ضاحي خلفان قائد شرطة دبى السابق، على خط الأزمة في العلاقات بين الإمارات وتركيا التي ظهرت مؤخرًا، مهاجمًا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
ونشر ضاحي خلفان، تغريدة عبر تويتر، قال فيها أن “الشيء الوحيد الذي يميز أردوغان أنه كذاب بامتياز”.


ويري البعض أن مواقف الرئيس التركي الذي ظهر مؤخرًا بشأن القدس والقضية الفلسطينية متناقض بسبب العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية التي تقيمها بلادة مع إسرائيل.
وفي سياق آخر قال قائد شرطة دبى السابق: “قرار ترامب عن القدس كان قرارًا سيئا من ناحية وجيدًا من ناحية أخرى، السيء فيه أنه جاء بعد عقد صفقات مع أمريكا بالمليارات، والجيد فيه أنه بث روح الحياة في القضية الفلسطينية وأشعل لهيبها، كانت القضية شبه ميته فأحياها ترامب”.
وأضاف: “إصرار ترامب على أن تكون القدس عاصمة لإسرائيل يجعل العالم الاسلامي كله يؤمن بأن الدفاع عن القدس فرض على كل مسلم ومسلمة”.
وبدأت الأزمة بين البلدين عقب قيام وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان بإعادة تغريدة تسئ إلى فخر الدين باشا أخر الأمراء العثمانيين على المدينة المنورة.
ورد أردوغان بحدة على هذه التغريدة، وهاجم وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، دون ذكر اسمه، قائلاً : “حين كان جدنا فخر الدين باشا يدافع عن المدينة المنورة، أين كان جدك أنت أيها البائس الذي يقذفنا بالبهتان؟”
وتابع أردوغان قائلًا: “عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب، ولم تعرف أردوغان أيضًا، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبدًا”.
وأضاف: “نحن نعلم مع من يتعامل هؤلاء الذين يتطاولون على تاريخنا وعلى شخص فخر الدين باشا، وسنكشف ذلك في الوقت المناسب”.
وشدّد على أنه “من الواضح أن بعض المسؤولين في الدول العربية يهدفون من خلال معاداتهم لتركيا إلى التستر على جهلهم وعجزهم وحتى خيانتهم”.
من جانبه ورداً على تصريحات أردوغان، وصف مستشار محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، الرئيس التركي بأنه خريج حانات.
وقال مستشار بن زايد على “تويتر”: “أردوغان خريج الحانات والمقاهي انحدر أخيرًا بتغريداته إلى مستوى “ماذا فعل أجدادنا الباشاوات وماذا فعل أجدادكم يا عرب، هو باختصار وقح جدًا وبائس حتمًا ومتغطرس دائمًا وجاهل بأبجديات الدبلوماسية أحيانًا”.

مقالات ذات صله