22 يوليو 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

بعد ألمانيا.. هولندا تعلن رغبتها في تحسين علاقتها مع تركيا!

بعد ألمانيا.. هولندا تعلن رغبتها في تحسين علاقتها مع تركيا!
gazeteciler

(زمان التركية)ــ أكد رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، أن علاقات بلاده مع تركيا ما تزال تتسم بـ “الفتور”، مشيراً إلى رغبة بلاده في تحسين علاقتها مع تركيا.
وجاءت تصريحات رئيس الوزراء الهولندي في حوار أجراه مع صحيفة “دي تلغراف”، أمس السبت.
وأشار “روته” إلى عدم وجود تمثيل دبلوماسي علي مستوي السفراء بين البلدين في الوقت الراهن، مبيناً أن ما شهدته العلاقات من توتر “لم يكن مسرحية”.
وأضاف روته “أعتقد بأن تحسين العلاقات سيكون أمراً جيداً، لأن تركيا شريكة في الناتو”.
وفي مارس / آذار الماضي، منعت الحكومة الهولندية وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ووزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية فاطمة بتول قايا، من عقد اجتماعات مع الجالية التركية في البلاد.
واعتقلت السلطات الهولندية عناصر من حماية الوزيرة قايا، قبل أن تمنعها من الذهاب إلى القنصلية العامة التركية في مدينة روتردام.
كما قمعت الشرطة الهولندية متظاهرين أتراكاً واستخدمت الكلاب البوليسية لمهاجمتهم، خلال احتجاجهم ضد الممارسات التي تعرضت لها وزيرتهم.
من جانب آخر كانت الحكومة الألمانية أعلنت استعدادها تقليل حالة التوتر في علاقاتها مع تركيا، واستئناف اللقاءات الرسمية مع أنقرة.
وصرحت الناطقة باسم الحكومة الألمانية، ماريا أديبهر، خلال مؤتمر صحفي يوم الجمعة بأن: “ألمانيا مستعدة لتخفيف التوتر في العلاقات مع تركيا، وإجراء لقاءات مع الحكومة التركية”.
وذكرت ماريا أديبهر أن “وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ونظيره الألماني سيغمار غابرييل، قررا مواصلة لقاءاتهم الثنائية، التي بدأت بينهما في الأسابيع الأخيرة”.
وأضافت الناطقة باسم الحكومة: “ألمانيا تلقّت مؤشرات إيجابية من حكومة تركيا، في إطار قراراتها التي اتخذتها مؤخرًا”.
وفي سياق آخر أعلنت للنيابة العامة في تركيا فتح تحقيق في مزاعم نائب برلماني حول حصوله على معلومات بشأن عمليات اغتيالات معدة لمعارضين أتراك في أوروبا؛ فيما يشير إلى رغبة أنقرة إتمام مساعيها لتحسين العلاقة مع الدول الأوروبية التي لطالما انتقدت الوضع الحقوقي السئ في البلاد وقمع المعارضين.

tekellum2

مقالات ذات صله