20 أغسطس 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

خبر سيء لأردوغان من القضاء الأمريكي!

خبر سيء لأردوغان من القضاء الأمريكي!
gazeteciler

واشنطن (الزمان التركية) – اعترف مواطنان تركيان شاركا في الاشتباكات التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن بين حرس الرئاسة التركية ومجموعة من المواطنين الأتراك، معظمهم من الأصول الكردية، بالتهم الموجهة إليها.
وقالت تقارير أمريكية إن اثنين من المواطنين الأتراك معتقلين لدى السلطات الأمريكية اعترفا بالتهم الموجهة إليهما، وهي الشروع في جريمة عنف تستوجب عقوبة صارمة، على خلفية مشاركتهما حرس الرئاسة التركية في الهجوم علي معارضين للرئيس التركي، تجمعوا في المنطقة المحيطة بالسفارة التركية في واشنطن، خلال لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الأمريكي دونالد ترامب، في 16 مايو/ أيار الماضي.
وكان المدعو سينان نارين البالغ من العمر 46 عامًا، وأيوب يلدريم بالغ من العمر 50 عامًا من بين 19 متهمًا بدأت محاكمتهم في أمريكا عقب تورطهم مع حرس أردوغان في الاشتباكات المذكورة التي أثارت استياء كبيرًا في الرأي العام الأمربكي والعالمي، حيث تم الاعتداء على المحتجين بالّكمات والركلات.

كما سبق أن أصدرت السلطات الأمريكية مذكرة اعتقال في حق 15 من الحرس الشخصي للرئيس أردوغان الذين شاركوا في الاعتداء على المتظاهرين المعارضين على أردوغان أمام السفارة التركية في واشنطن.
ومن جانبه، كان وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو أجرى زيارة للشخصين المعتقلين لدى السلطات الأمريكية، قائلًا: “لقد قمنا بزيارة أخوينا سينان نارين وأيوب يلدريم الذين تستمر محاكمتهما في واشنطن، وأبلغتهما سلام وحب وتقدير شعبنا لهما”.
وكان أردوغان قد اعترض على قرار الإدارة الأمريكية باعتقال المواطنين التركيين قائلًا: “لقد أصدروا مذكرات اعتقال في حق 12 من الحرس الشخصي الخاص بي. ما هذا النوع من القانون؟ إذا لم يكن هؤلاء الحرس سيقومون بحراستي، لماذا إذًا اصطحبهم إلى هناك؟”، على حد قوله.

tekellum2

مقالات ذات صله