22 يوليو 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

لأول مرة منذ سنوات.. حزب أردوغان يتباطئ في توزيع الفحم المجاني على الشعب!

لأول مرة منذ سنوات.. حزب أردوغان يتباطئ في توزيع الفحم المجاني على الشعب!
gazeteciler

(الزمان التركية)– بدأت الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالاقتصاد التركي في الفترة الأخيرة بالانعكاس على عادة توزيع الفحم بدون مقابل مادي على المواطنين، التي يستخدمها حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 15 عامًا، كوسيلة لجمع الأصوات.

وقالت جريدة (حريت) التركية، إنه بعدما عجز الحزب الحاكم عن إيصال مساعدات الفحم المجاني إلى بعض القرى، بدأ المواطنون على الفور تقديم الشكاوى لمسؤولين الحزب.

جدير بالذكر أن أكثر من أربعين بالمائة من الشعب التركي يعتمدون على الفحم المجاني لقضاء الشتاء القارس في تركيا.

ووصلت حالة الغضب بين المواطنين في بعض المدن إلى أن  نقل الأمر إلى اجتماع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخير مع نواب حزبه داخل البرلمان، ومن جانبه وجه أردوغان تعليمات لتغذية ذلك النقص، إلا أن الأزمة لا تزال مستمرة في البلاد.

من جانبه سأل نائب رئيس الوزراء بكير بوزضاغ، وزارة الطاقة عن السبب في تلك الأزمة مع بدء موسم الشتاء هذا العام بشكل قارس.

وبحسب الجريدة كان الرد على “بوزضاغ” أن هناك مشكلة في قلة إنتاج الفحم هذا العام، بالإضافة إلى التأخر في جدول نقل البضائع إلى المدن الأخرى عبر السكك الحديدية.

وطالب بوزضاغ بضرورة حل الأزمة بشكل سريع، قائلًا: “اليوم نحن غير قادرين على التبرير للمواطنين أسباب عدم قيامنا بالشيء الذي اعتدنا فعله على مدار 15 عامًا دون توقف”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في تركيا خلال الأشهر العشرة الأخيرة بنحو 17 في المائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليسجل 8 مليارات و290 مليون دولار.

وبحسب بيانات وزارة الاقتصاد التركية، بلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وحده نحو 800 مليون دولار.

وكذلك ارتفاع الدولار وأسعار البنزين في والوقت الذي كشفت نتائج استطلاع الرأي العام الذي قام به حزب العدالة والتنمية أن الاقتصاد يمثل أهم الأزمات التي تواجه تركيا، للمرة الأولى بعد سنوات.

 

tekellum2

مقالات ذات صله