22 يوليو 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

معارضة سودانية تطالب أردوغان بالاعتذار عن “جرائم العثمانيين” في بلادها

معارضة سودانية تطالب أردوغان بالاعتذار عن “جرائم العثمانيين” في بلادها
gazeteciler

خرطوم (زمان التركية)ــ طالبت الدكتورة مريم الصادق المهدي نائب رئيس حزب الأمة السوداني، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتقديم اعتذار للسودانيين عن “الإرث السيئ” للدولة العثمانية، وما سبّبته من أذى في السودان على حد وصفها.

جاء ذلك قبيل ساعات من وصول أردوغان الخرطوم، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وقالت “المهدي”، وفق ما جاء بموقع (حريات) السوداني: إنّ “التاريخ العثماني مليء بسيئات خلفها في أنحاء العالم الإسلامي”، متسائلة: “هل ينكر أردوغان ذلك؟”.

وأضافت المهدي “نحن أحفاد الذين طردهم العثمانيون من السودان، حققنا الدولة الإسلامية بثورة ما تزال ترفع رأس كل سوداني” على حد تعبيرها.

ووجهت المهدي اتهامًا للدولة العثمانية بإهداء العالم الإسلامي إلى دول الاستعمار بأبخس الأثمان، وقالت: “ما له الرئيس أردوغان وارث أواخر الدولة العثمانية الفاشلة والفاسدة التي قدمت العالم الإسلامي بكامله إلى دول الاستعمار الغربية بأبخس الأثمان وهو في أضعف الحالات؟”، وتقصد بذلك ما وقع من انسحاب تركي من السودان لصالح بريطانيا.

وأضافت نائب رئيس حزب الأمة “كنّا نود أن نحترم الرئيس أردوغان ونرحب به في وطننا كقائد مسلم مستنير وناجح، لكننا نطالبه قبل أن يطأ أرض بلادنا بأن يعتذر عن إرث العثمانيين السيئ وما تسبب فيه من أذى”.

على الجانب الآخر وفي تصريح مثير قال الرئيس السوداني عمر البشير أن بلاده تنظر إلى تركيا باعتبارها آخر معاقل الخلافة الإسلامية.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن الرئيس السوداني قوله إن بلاده إذ تنظر “إلى تركيا باعتبارها آخر معاقل الخلافة الإسلامية، وما تمثله من رمزية تاريخية لتوحيد الأمة، فإنه يرى فيها دولة حديثة، حققت نموذجاً باهرا في التنمية والنهضة الاقتصادية والعمران الاجتماعي والثقافي والحضاري تحت قيادتكم الحكيمة”.

 

 

tekellum2

مقالات ذات صله