آخر الأخبار
02:07

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. 1

    محمدأحمدالفقية

    فَجْر النبوة ##=شعر عمودي فصيح
    ..البحر الوافر
    تجَلّى الفجْرُ وانزاحَ الظلامُ
    وشَعَّ الكونُ وانْتَهَضَ الأنامُ

    وأبْكَرَتِ الطُيورُ على رُباها
    تُغَرِدُ في سماها والحمامُ

    بِحُبِ المُصْطَفى تَشْدو بِلَحْنٍ
    وتَرْقُصُ في روابيها انْسِجامُ

    وفاحَ الطيبُ في الدُنيا أريجاً
    شذا بِالمِسكِ يَنْشُرُهُ السلامُ

    رسولُ اللهِ بالبُشْرى أتانا
    فضاءَ الدرْبَ وانْدَحرَ الرُكامُ

    رُكام ُ الجَهلُ إذْ أطوى قُلوباً. بِدَرْبِ الغَيِّ مَزَّقها انْقِسامُ

    وأنْقَذَنا ووحدَنا بِصَفٍٍّ
    يَلُمُّ الشَمْلَ يُشْفينا السِقامُ

    بِه سِرْنا سواسية ً أُسوداً
    يَسودُ بِنا التأخي والوِئامُ

    نُبَدِّدُ بِالجهالةِ حيثُ بِتْنا
    فَيصْحو بِالهُدى قومٌ نيامُ

    تلاشى الليلُ لمّا أنْ تَجلّى
    بِنا الهادي وصارَ لنا زِمامُ

    وفاضَ النورُ بِالبُشْرى شعاعاً
    سنا باِلدينِ طافَ بِها قَوامُ

    فَنُكِّسَت ُ اللئِامُ بِهِ وصارَتْ
    بِهِ الأوثانُ في الدُنيا حُطامُ

    وجُنْدُ الله تَكْلأُه ُ بِحِرْصٍ
    تساورهُ.. تُظَلِّلهُ الغَمامُ

    رسولَ اللهِ أشْدو فيكَ شِعْراً
    تَلاطَمَ بينَ أعْماقي غَرامُ

    تُطَرِّزُهُ اليراعُ على صِفاحي
    أكاليلاً تُنيرُ بِكَ ابْتِسامُ

    أرى الأشواق ُ تَغْمُرُني بحُبٍٍّ
    فأُلْفى الروحُ قدْ طارَتْ هُيامُ

    لقَدْ حَطَّمْتَ في الدُنيا قُيوداً
    فصارَ العِزُ بِالْبُشرى حُسامُ
    ُ
    ونِلْتَ المَجدَ تَفضيلاً وشأواً
    سما باِلْخُلْدِ يَعْلوهُ المقام

    عَليكَ اللهُ صلّى يارسولي كذا الأملاك ُ والصَحبُ الكِرامُ

    وأبْعَثُ باِلصلاةِ إليكَ خَتماً
    مِن الأعماقِ يا طهَ دوامُ

    بقلم/الشاعر محمدأحمدالفقيه
    اليمن

    Reply

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الزمان التركية Powered By Zaman Arabic Turkish Newspaper