23 أغسطس 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

إحسان أوغلو: سأصل إلى قصر الرئاسة بفضل الكتلة الصامتة

إحسان أوغلو: سأصل إلى قصر الرئاسة بفضل الكتلة الصامتة
gazeteciler

أكد المرشح التوافقي للانتخابات الرئاسية لحزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية المعارضين، البروفيسور “أكمل الدين إحسان أوغلو” أنه سيفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر أن تُعقد في 10 أغسطس/ آب الجاري، عن طريق أصوات الأغلبية الصامتة التي ستوصله إلى قصر “تشنقايا” بأنقرة.

وصف إحسان أوغلو التصريحات العرقية والعنصرية والطائفية التي أدلى بها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في أحد البرامج التليفزيونية، والتي قال فيها “هناك من قال عني إنني جورجي الأصل، بل هناك من قال ما هو أقبح من ذلك حين زعموا، أستميحك عذرًا، أنني أرمني”، بالمعيبة والسيئة للغاية.

كما تطرق إحسان أوغلو إلى الادعاءات التي توردها حكومة حزب العدالة والتنيمة حول ما تطلق عليه “الدولة الموازية”، داعياً رئيس الوزراء أردوغان لإثبات صحة هذه المزاعم التي اعتاد ترديدها في كل أحاديثه بعد الكشف عن فضائح الفساد والرشوة الكبرى في الـ17 ديسمبر الماضي.

جاءت تصريحات إحسان أوغلو هذه خلال مقابلة تلفزيونية نشرتها قناة “جيهان تي في” التابعة لوكالة جيهان للأنباء، حيث أكد خلالها أن الأمة التركية تتمنى أن تعيش في رخاء واطمئنان في جو من الوحدة والألفة والتضامن بين جميع طوائف المجتمع، وقال إننا متأكدون من أن الأغلبية الصامتة ستدوي وتفاجئ بأصواتها المؤيدة لنا”.

وتابع كلامه قائلا: “إن الحكومة لا تبالي ولا يهتم بالمواطن التركي البسيط الذي أثقلت عاتقه ديونُ مختلفة؛ كاالديون الضريبية، وديون الكروت الائتمانية. بل إنها تكتفي بالإعفاء في الديون المستحقة على الأغنياء دون الفقراء. وإن مسألة الاهتمام بالفقراء المستضعفين ستكون من أولى أولوياتنا في حال وصولنا إلى سدة الحكم بأنقرة”.

ثم استشهد إحسان أغلو في تعليقه على خطأ التصريحات العرقية العنصرية المذكورة لأردوغان بالآية الـ١٣ من سورة الحجرات ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ﴾، ثم أضاف: “لقد حدثنا رسولنا الكريم في حديثه الشريف “لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى”. فلا يصح أن تقول لأحد (أنت تنحدر من هذا العرق أو ذاك”، أو “تنتمي إلى هذه الطائفة أو تلك”. بل يجب علينا جميعًا تجنب الدخول في صدامات كلامية أشبه بمشاجرات الشوارع والابتعاد عن الأسبوب المبتذل والتكبر والغطرسة

kanun

مقالات ذات صله