17 يونيو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

منظمة إرهابية تضبط الأمن في تركيا بدلا عن الدولة

منظمة إرهابية تضبط الأمن في تركيا بدلا عن الدولة
gazeteciler

 

إسطنبول (زمان عربي) – أعلنت منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية، المصنفة كمنظمة إرهابية في تركيا (بي كا كا)، أنها ألقت القبض على 13 عضوا من أعضاء ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية.

وبحسب خبر أورده موقع وكالة كردية تابعة للمنظمة؛ فإن مجموعة تابعة لما يسمى بـ” الوحدات الأمنية” ضمن تشكيلات ما يسمى بالحركة الوطنية للشباب الثوري (YDG-H) المنبثقة عن المنظمة الإرهابية، تمكنت من القبض على 13 عنصرًا مسلحًا يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، أثناء محاولتهم المرور من بلدة شيمدينلي التابعة لمحافظة حكاري، جنوب شرق تركيا، إلى منطقة “روج أوفا” السورية الواقعة على الحدود مع تركيا والتي يسيطر عليها التنظيم.

وأورد الخبر أن الوحدات الأمنية التابعة للعمال الكردستاني أجرت التحقيقات اللازمة للتعرف على هويات العناصر الذين ألقي القبض عليهم قبل يومين ويشتبه في انتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية، بعد قدومهم إلى حكاري من عدة مدن مختلفة في أنحاء تركيا، منها طرابزون، وأوردو “شمال”، وديار بكر “جنوب شرق”، بالإضافة إلى مدينة حلب السورية.

وزعم الموقع التابع لمنظمة “بي كا كا” أنه تم العثور على أعلام دول أجنبية، بينها علما بريطانيا والبرازيل، وجهاز حاسب آلي “كمبيوتر”، ومبلغ 25 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى خرائط ورسوم توضيحية للمناطق والمدن الكردية في تركيا، مع عناصر التنظيم الذين ألقي القبض عليهم.

وأظهرت واقعة قيام وحدات أمن العمال الكردستاني بضبط عناصر الدولة الإسلامية، أن المنظمة الإرهابية في تركيا، تتصرف وكأنها دولة داخل الدولة، ما أعاد إلى الأذهان المقولة التي اخترعها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وبات يردِّدها منذ بدء تحقيقات الفساد والرشوة في 17 ديسمبر الماضي/ كانون الأول الماضي، وهي “الدولة الموازية” أو “الكيان الموازي”، من أجل اتهام أعضاء القضاء والأمن، الذين لعبوا دوراً في الكشف عن فضائح الفساد والرشوة بالانتماء إلى هذا التنظيم، ثم الحكم عليهم بأنهم أعضاء في هذا الكيان وأنهم حاولوا من خلال قضية الفساد الإطاحة بحكومته، على حد زعمه.

ويؤكِّد الخبراء والمتخصصون أن منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية هي “الكيان الموازي” الحقيقي و”الدولة داخل الدولة” في تركيا، لافتين إلى أن إلقاءها القبض على 13 عنصرًا من عناصر ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، يؤكد عدم استطاعة الدولة بسط سيطرتها الكاملة على المناطق الشرقية من البلاد وانعدام التواجد الأمني فيها تماما.

kanun

مقالات ذات صله