27 فبراير 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

دومانلي: من يريد إسكات الإعلام بتركيا سيدفع ثمنا باهظاً

دومانلي: من يريد إسكات الإعلام بتركيا سيدفع ثمنا باهظاً
gazeteciler

إسطنبول (زمان عربي) – ردّ رئيس تحرير صحيفة” زمان” التركية أكرم دومانلي بعنف على التعليمات الصادرة عن المدعي العام سردار جوشكون بـ”إسكات الإعلام المعارض” والمزاعم الواردة حول التخطيط للاستحواذ على بعض المجموعات الإعلامية في البلاد.    

وأكد دومانلي أن الأوامر التي أصدرها المدعي العام لبعض السلطات والمؤسسات العامة بخصوص منع بثّ وسائل الإعلام المعارضة وتملكها مخالفة للقانون والدستور، قائلا: “إن المدعي العام خرج عن نطاق صلاحياته، وارتكب جريمة يعاقب عليها القانون. ومن يطبق تلك التعليمات من الموظّفين أيضًا سيكون شريكاً في الجريمة”.

ووجه دومانلي انتقادا لاذعا لادعاءات السيطرة على عدد من الصحف والمؤسسات الصحفية المعارضة خلال الفترة المقبلة، قائلا: “إذا كنتم مسلمين، فيجب أن تعرفوا أن النظر إلى مال الآخرين ومصادرته حرام. وإذا اقتربتم من ورقة واحدة من صحيفة زمان وطالتها أيديكم، ستكونون بذلك قد تورطتم في شيئ محرم. وستكون عاقبة تلك الأيادي الكسر. ستكسر سواء في الدنيا أو الآخرة. وأقولها صراحة، لا تنظروا إلى وسائل الإعلام بالعقلية القديمة. إن تمسسْ أيديكم صحيفتنا قدر حبة شعير ستظهر ملايين النسخ الإلكترونية من “زمان” كالشوكة في ظهوركم، ونتابعْ هذه القضية قانونياً حتى لو استمرت 20 أو 30 عاماً، كما أن الشعب سيتابع هذه القضية عن كثب أيضاً.. لا مفر.. لا يمكن أن نتخلى ونسكت أمام هذا.. ولن تستمر تلك المرحلة ألف عام. ويوما ما عندما تعود تركيا إلى مجراها الطبعي سيدفع كل من تورط في ذلك ثمنا باهظا في إطار القانون”.

kanun

مقالات ذات صله