5 يوليو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مقدمة 1-جوتيريس: أوروبا تشهد لحظة فارقة في مواجهة أزمة اللاجئين

مقدمة 1-جوتيريس: أوروبا تشهد لحظة فارقة في مواجهة أزمة اللاجئين
zaman

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل)

من توم مايلز

جنيف 4 سبتمبر أيلول (رويترز) – قال رئيس المفوضية السامية
للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتيريس اليوم الجمعة إن
تعامل الاتحاد الأوروبي مع أزمة اللاجئين سيكون بمثابة “لحظة
فارقة” للاتحاد محذرا من أن انقسامه لن يفيد سوى مهربي البشر.

وأضاف في بيان أن الاتحاد الأوروبي بحاجة لمساعدة المزيد من
المهاجرين على دخول أراضيه بشكل قانوني وتوفير نحو 200 ألف مكان
لنقلهم وفق التقديرات المبدئية ودعم الدول التي تواجه ضغوطا بسبب
تدفق اللاجئين مثل اليونان والمجر وإيطاليا.

وقال “هذه لحظة فارقة بالنسبة للاتحاد الاوروبي ولا خيار أمامه
الا تعبئة كل امكانياته لمواجهة هذه الازمة. الطريق الوحيد لحل هذه
المشكلة هو ان يطبق الاتحاد وكل الدول الاعضاء استراتيجية مشتركة
قائمة على المسؤولية والتضامن والثقة.”

ورغم تزايد أعداد اللاجئين الا ان الاتحاد الاوروبي تحمل نسبيا
عبئا قليلا من اللاجئين الفارين من الحرب السورية التي لجأ خلالها
أربعة ملايين لاجيء الى الدول المجاورة لسوريا كما خلفت الحرب 7.6
مليون نازح آخرين داخل البلاد.

وقال جوتيريس انه ما من دولة في الاتحاد الاوروبي يمكنها ان
ترفض القيام بما عليها وان على الجميع القيام “بتغييرات جذرية”
للسماح بمزيد من عمليات التوطين والسماح بالدخول على اساس انساني
وتوسيع نطاق اصدار تأشيرات الدخول وبرامج الرعاية والمنح الدراسية
والطرق الاخرى للدخول بشكل قانوني.

وأضاف جوتيريس وهو رئيس وزراء برتغالي سابق “التضامن لا يمكن
ان يكون مسؤولية قلة فقط من اعضاء الاتحاد الاوروبي.”

وغامر أكثر من 300 الف بحياتهم هذا العام في محاولة لعبور
البحر المتوسط ولقي أكثر من 2600 شخص حتفهم في هذه المحاولة.

وقال جوتيريس ان صورة الطفل السوري الغريق الذي لا يتعدى عمره
ثلاثة أعوام وقذفته الأمواج إلى شاطيء تركي والتي انتشرت على وسائل
التواصل الاجتماعي “حركت قلوب الناس في شتى انحاء العالم” لكن
الاتحاد الاوروبي أخفق حتى الان في التوصل الى طريقة مشتركة
للتعامل مع الأزمة.

وأضاف “اوروبا تواجه لحظة حقيقة. هذا هو الوقت الذي نعيد فيه
التأكيد على القيم التي قامت عليها (القارة).”

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center