22 يوليو 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

جهود هؤلاء الشبات وراء اكتشاف ديناصور عمره 80 مليون سنة في مصر

جهود هؤلاء الشبات وراء اكتشاف ديناصور عمره 80 مليون سنة في مصر
gazeteciler

القاهرة (زمان التركية)ــ حقق فريق من الباحثات المصريات بجامعة المنصورة شمال مصر كشفاً هاماً، أحدث صدي دوليًا.

وتوصل فريق الباحثات الذي ترأسه الدكتور هشام سلام مدير مركز الحفريات بجامعة المنصورة إلى اكتشاف حفرية ديناصور ضخم في واحة الداخلة بمحافظة الوادي الجديد بصحراء مصر الغربية.

والاكتشاف الأول من نوعه في البلاد لـ “ديناصور له عنق طويل وأربعة أرجل ويبلغ عمره 80 مليون عام”.

وقال الدكتور هشام سلام مدير مركز الحفريات ورئيس فريق البحث لموقع (العربية.نت) إن الديناصور من فصيلة آكل العشب وينتمي للعصر الطباشيري ومجموعة تسمى “تيتانوسورز” ضمت أكبر حيوانات برية عاشت على الأرض، ويسمى منصوراسوروس شاهينا، يبلغ طوله عشرة أمتار ويزن 5.5 طن.

ويكشف سلام أن الديناصور عاش قرب شاطئ محيط قديم كان موجودا قبل وجود البحر المتوسط، ويعتبر ضمن أنواع قليلة من الديناصورات عاشت خلال آخر 15 مليون عام من عصر الديناصورات “ماسازويك” أو الدهر الوسيط على أرض إفريقيا.

خرائط وأبحاث تاريخية

وعن قصة الوصول لهذا الاكتشاف يقول مدير فريق البحث إنه ظل يبحث عن هذا الديناصور من العام 2010، حيث عثر على خرائط للعصور القديمة وأبحاث تاريخية تشير لوجود ديناصورات كانت تعيش في صحراء مصر الغربية قبل ملايين السنين، وتوصل لخريطة تشير للعصر الطباشيري وهو عصر الديناصورات.

وقال رئيس فريق البحث إن الديناصور يشبه الفيل الإفريقي، ويأتي في الحجم بعد أقارب آخرين في فئة تيتانوسور، ومنها أرجنتينوسوروس، ودريدنوتوس، وباتاجوتيتان التي عاشت في أميركا الجنوبية، والديناصور الإفريقي باراليتيتان الذي تجاوز طول بعضها 30 متراً وهو ما يعني وجود ترابط بين تلك البقاع في العالم قبل وجود البحر المتوسط.

ويقول سلام إنهم عثروا في الهيكل على جمجمة الديناصور والفك السفلي والعنق والفقرات الخلفية والضلوع والكتف والقائمة الأمامية والقدم الخلفية، معتبراً أن الكشف هو الدليل الأول في تاريخ العلم الذي أمكنه إثبات وجود اتصال بين قارتي إفريقيا وأوروبا قبل وجود البحر المتوسط.

tekellum2

مقالات ذات صله