20 يوليو 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

أردوغان يخطط لإعادة بناء “عفرين” بعد أن دمرها!

أردوغان يخطط لإعادة بناء “عفرين” بعد أن دمرها!
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – أوضح وزير البيئة والإسكان التركي محمد أوزحسكي أن تركيا ستبدأ عملية إنشاء وإحياء منطقة عفرين فور تطهيرها من العناصر الإرهابية.

وخلال حديثه مع صحيفة “مليت” تناول أوزحسكي خطة تركيا في عفرين عقب طرد قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي منها، حيث أكد أنهم سيبدأون عملية إنشاء وإحياء لمنطقة عفرين فور تطهيرها من العناصر الإرهابية.

وأضاف أوزحسكي أنه فور انتهاء أعمال شركات الإنشاء التركية في سوريا والعراق سيبدأ السوريون المظلومون المقيمون في تركيا بعد إبعادهم عن وطنهم بالعودة إلى بلادهم رويدًا رويدًا.

وفي إشارة منه إلى حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، أفاد أوزحسكي أن العناصر الإرهابية تمارس أعمالاً إنشائية لتحقيق مزيد من الانقسام ونصب الفخاخ لأعمالهم الإرهابية، مشيرًا إلى إنشائهم الفخاخ والحفر والخنادق وزرع الألغام، غير أن تركيا دمرت هذه الإنشاءات وستبدأ أعمال إنشاء من أجل معيشة السكان الأصليين والسكان المحليين للمنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن الكاتب الصحفي التركي “أمره أوسلو” المعروف بتحليلاته الصائبة، قد كشف في شهر يناير/ كانون الثاني عن خطة الحكومة التركية هذه في عفرين.

وذكر أوسلو عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن غاية أردوغان من عملية عفرين هو إدخال شركة توكي (TOKİ) الحكومية لبناء مشاريع السكن الاجتماعي إلى عفرين ونقل السوريين في تركيا إلى هناك للقضاء على الغالبية العلوية الكردية في المنطقة وتعزيز الغالبية العربية السنية لإقامة تعادل بين الطرفين هناك، مفيدا أن هذه الخطة ستكسبه الكثير من الأصوات خلال انتخابات عام 2019.

يُذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في مطلع شهر يناير/ كانون الثاني الماضي أنهم سيطهرون عفرين من العناصر الإرهابية ومن ثم سيقومون بتعميرها ونقل اللاجئين السوريين من تركيا إليها.

ونشر التلفزيون السوري والمرصد السوري لحقوق الإنسان أنباء عن تهدم العديد من الأبنية، من بينها مبانٍ تاريخية خلال الغارات الجوية على عفرين.

هذا وكان الجيش التركي قد شن عمليات عسكرية على بلدة جزرة التابعة لمدينة شرناق وعدد من المناطق ذات الغالبية الكردية في شرق وجنوب شرق تركيا عقب فشل مباحثات السلام بين أردوغان وأكراد تركيا في عام 2015. وتسببت العمليات العسكرية في تهدم الكثير من المنازل والمباني الاثرية في المنطقة، غير أن أردوغان أعلن أنه سيتم إعادة إنشاء تلك المناطق مرة أخرى عبر شركة توكي (TOKİ) الحكومية لبناء مشاريع السكن الاجتماعي.

 

tekellum2

مقالات ذات صله