16 يوليو 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

كاتب تركي: الحكومة تلاعبت بحسابات الدخل القومي للإعلان عن معدلات نمو عالية!

كاتب تركي: الحكومة تلاعبت بحسابات الدخل القومي للإعلان عن معدلات نمو عالية!
zaman

أنقرة (زمان التركية) – كشف كاتب صحفي تركي عن تلاعب الحكومة في تركيا بطريقة حساب الدخل القومي، لتظهر نسب نمو معدلات الناتج المحلي أعلى؛ بينما يظل المواطن التركي لا يشعر بأي زيادة ملموسة.

وخلال السنوات العشر الأخيرة عدّلت تركيا حساب الدخل القومي مرتين، ففي التغيير الأول ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لعام 2006 من 576 مليار ليرة إلى 758 مليار ليرة وفي التغيير الثاني ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لعام 2015 من ترليون و748 مليار ليرة إلى ترليونين و44 مليار ليرة.

وفي مقاله المنشور بتاريخ 21 أبريل/ نيسان الجاري في صحيفة (قرار) أفاد الكاتب إبراهيم قهوجي، المؤيد لحكومة العدالة والتنمية، أن الأرقام الصادرة عن هيئة الإحصاء التركية تعكس النمو الاقتصادي التركي بواقع 3 ترليون و105 مليار ليرة ما يعادل 851 مليار دولار وبهذا يصل دخل الفرد إلى 10 آلاف و532 دولار.

وأضاف قهوجي أن هيئة الإحصاء التركية أجرت تعديلين في حساب الدخل القومي خلال السنوات العشر الأخيرة، مفيدا أنه خلال التعديل الأول ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لعام 2005 المنتهي من 576 مليار و322 مليون ليرة إلى 758 مليار و391 مليون ليرة.

وأوضح قهوجي أن التعديل الأول رفع دخل تركيا على الورق بنسبة 31.59 في المئة وأنه لولا التعديل لكان الناتج المحلي الإجمالي لعام 2006 نحو 641 مليار ليرة عوضا عن 843 مليار ليرة ولكانت نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2015 لتبلغ ترليون و484 مليار ليرة عوضا عن ترليون و953 مليار ليرة.

تغيير الحسبة مرتين خلال 10 سنوات
ذكر قهوجي أيضًا أنه خلال التعديل الثاني ارتفع حساب الناتج المحلي الإجمالي لعام 2015 من ترليون و952 مليار ليرة إلى 2 ترليون و338 مليار و647 ليرة بنسبة زيادة بلغت 19.77 في المئة.

وأشار قهوجي إلى أنه وفقًا لنسبة هذا التعديل فإن الناتج المحلي الإجمالي لعام 2016 كان ليصبح 2 ترليون و178 مليار ليرة بدلا من 2 ترليون و609 مليون ليرة على أن يصبح الناتج المحلي الإجمالي لعام 2017 ترليون و970 مليار ليرة عوضا عن 3 ترليون و105 مليار ليرة.

وشدد قهوجي على أن السلطات التركية غيرت طريقة حساب الناتج المحلي الإجمالي مرتين خلال العشر سنوات الأخيرة مفيدا أنه وفقا للتعديل الأول سجل الناتج المحلي الإجمالي لعام 2006 زيارة بنسبة 31.59 في المئة مقارنة بالحساب السابق ليرتفع من 576.3 مليار ليرة إلى 758,4 مليار ليرة.

ونتيجة للتغيير الثاني الذي أجرى في عام 2015 ارتفع الناتج المحلي الإجمالي مرة أخرى بنسبة 19.77 في المئة، وكان الناتج المحلي الإجمالي لعام 2017 ليبلغ 2 ترليون و592 مليار ليرة لو استمر العمل بالحساب القديم.

كم بلغت معدلات النمو؟
أفاد قهوجي أيضا أنه وفقا لطريقة حساب الناتج المحلي الإجمالي المعتمدة في عام 1987 فإن الدخل القومي في عام 2006 بلغ 402 مليار و741 مليون دولار وبالانتقال إلى طريقة الحساب الجديدة أعلنت هيئة الإحصاء التركية زيادة الناتج المحلي الإجمالي بواقع 127 مليار دولار ليسجل 529 مليار و973 مليون دولار.

وفي عام 2015 تم إجراء تعديل جديد ليرتفع الناتج المحلي الإجمالي هذه المرة من 717 مليار و882 مليون دولار إلى 859 مليار و797 مليون دولار.

وأضاف قهوجي أنه لولا لجوء هيئة الاحصاء التركية إلى أساليب تغيير الحساب هذه ومواصلتها التسلسل السابق ونسب الزيادة في تغييرات الحساب لكانت معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي لتبلغ 540 مليار و36 مليون دولار.

ولولا تغيير حساب الدخل القومي لكان دخل الفرد اليوم ليبلغ 6 آلاف و683 دولار عوضًا عن 10 آلاف و532 دولار بزيادة بلغت 3850 دولار.

هذا وأوضح قهوجي أن لهذا السبب لا يشعر المواطنين بزيادة الدخل رغم الإعلان عن زيادته رسميا، مفيدا أنه وفقا لتسلسل الدخل القومي الجديد كان يتوجب أن يصل دخل الأسرة المؤلفة من أربعة أشخاص في عام 2017 إلى 12 ألف و807 ليرة بينما كانت هذه النسبة تبلغ في التسلسل القديم 8 آلاف و126 ليرة.

لقراءة الخبر باللغة التركية اضغط على الرابط التالي:

Erdoğan Yandaşı Yazardan ses getirecek Ekonomi itirafı!

Attakallum2

مقالات ذات صله

Nile Center