11 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أمريكا تلمح لفرض عقوبات على الشركات الخارقة للعقوبات على إيران

أمريكا تلمح لفرض عقوبات على الشركات الخارقة للعقوبات على إيران
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – أعلن مستشار الرئيس الأمريكي جون بولتن أنه من المحتمل فرض عقوبات على الشركات الأوروبية التي تتعامل تجاريا مع إيران.

وفي تصريحاته لقناة سي إن إن الأمريكية، أجاب بولتون عن التساؤلات بشأن ما إن كانت السلطات الأمريكية ستفرض عقوبات على إيران أم لا، حيث أشار إلى أن هذه الاحتمالية مطروحة، وأن الأمر متعلق بتصرفات الحكومات الأخرى، مفيدًا أن الأوروبيين سيدركون أن مصالحهم تكمن في الاصطفاف معهم.

تفاؤل بومبيو
من جانبه أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن تفاؤله من أن تسفر الأيام المقبلة عن اتفاق مثمر مع إيران.

وفي تصريحاته لبرنامج (فوكس نيوز صنداي)، أفاد بومبيو أنه يأمل بأن تشهد الأيام والأسابيع المقبلة التوصل إلى اتفاق سيحمي العالم من تصرفات إيران السيئة وبرامج الصواريخ الخاصة بها وليس فقط برنامجها النووي.

يُذكر أن الولايات المتحدة قد أعلنت انسحابها من الاتفاق النووي الذي أبرم مع إيران في عام 2015.

ألمانيا تتابع التطورات بقلق
على الصعيد الآخر تتخوف السلطات الألمانية من التطورات القائمة، حيث وصف وزير الاقتصاد الألماني بيتر التمير قرار انسحاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي بالخاطئ، معربا عن آماله في أن تتمكن برلين من إقناع واشنطن كي لا يتم فرض عقوبات على الشركات الألمانية التي تتعامل مع إيران.

ورأى وزير الخارجية الألماني هيكو ماس أن حماية الشركات الأوروبية قد يكون أمًرا صعبًا، حيث أوضح ماس في تصريحاته لصحيفة بيلد الألمانية أنه لم يرَ حلا سهلا لحماية الشركات من العقوبات الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى ورود أسماء شركات وبنوك رسمية تركية ضمن المؤسسات التي خرقت العقوبات الأمريكية على إيران، وعملت تلك المؤسسات بتعليمات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ما يعني أن تركيا ضمن الدول التي يمكن أن تفرض عليها وشنطن عقوبات اقتصادية أيضًا.

لقراءة الخبر باللغة التركية اضغط على الرابط التالي:

İran yaptırımlarını delen firmalara ABD’den yaptırım sinyali

kanun

مقالات ذات صله