8 أبريل 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

هل أقنع أردوغان الإنجليز؟

هل أقنع أردوغان الإنجليز؟
nesemet

أنقرة (زمان التركية ) – خلال الآونة الأخيرة نشرت صحيفة (تايمز) البريطانية افتتاحيات تضمنت انتقادات عنيفة بشأن تركيا والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لكن مؤخرًا نشرت الصحيفة خبرًا مغايرا لنهجها الذي تتبعه منذ مدة في خلال زيارة أردوغان إلى لندن.

وذكرت الصحيفة في الافتتاحية المشار إليها أن الوقت قد حان للتعاون مع أردوغان على الرغم من التحفظات العديدة بشأن القمع الذي تشهده تركيا.

وختم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارته للمملكة المتحدة الثلاثاء بلقائه الملكة إليزابيث الثانية، ورئيسة الوزراء تيريزا ماي، فيما تظاهر في هذه الأثناء محتجون وسط لندن رفضًا لزيارة أردوغان ووصفوه بالإرهابي.

وأفادت الصحيفة أن حبس الصحفيين وتصفية الموظفين الحكوميين وفصل الآلاف من القضاه والأكاديميين يجب أن يواصل إثارة تخوفات داخل تركيا وخارجها مشيرة إلى أن الحكومة البريطانية لم تتحدث أمام الرأي العام عن التحفظات بشأن انتهاكات حقوق الانسان في تركيا أثناء زيارة أردوغان التي استمرت لمدة 3 أيام.

ورأت الصحيفة أن حالة الصمت هذه لا تعني الخضوع لأردوغان ولا تعكس عجز انجلترا عن حماية شركائها التجاريين قبل البريكست مفيدة أن انتخاب أردوغان رئيسا لتركيا خلال الانتخابات المقبلة يبدو أمرًا مفروغًا منه، وأن تحقق غالبية برلمانية تعكس انزعاج الشعب وعدم رضاه سيضمن إدارة أفضل قابلة للمحاسبة.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الأمر قد لا يخلق زواجًا مثاليًا بين البلدين غير أنه سيشكل أساسا لعلاقة ديناميكية يثق فيها الطرفان ببعضهما البعض بالدرجة التي تجعلهم يتقبلون الانتقادات المتبادلة.

وأضافت الصحيفة أن أردوغان كشف عن رغبته في رفع حجم التبادل التجاري بين تركيا وانجلترا إلى 15 مليار جنيه استرليني ويطلب مساعدة انجلترا في تطوير المقاتلة التركية مشددا على أن تركيا المنزعجة من الوضع الذي تعتبره عداءً غربيًا اتجهت إلى روسيا لشراء الأسلحة.

وأكدت الصحيفة على ضرورة استغلال هذا التقارب وأن إبرام اتفاقيات مع الحلفاء ليس دائمًا سياسة جيدة غير أنه يتوجب إيجاد أرضية مشتركة مع تركيا في ظل هذه المرحلة الشائكة.

هذا وذكرت الصحيفة أن انجلترا لا تشارك أردوغان معاداة الولايات المتحدة، ولا توافق على معاملته العنيفة للأكراد والمعارضة غير أن أردوغان قدم مقترحًا منطقيًا لانجلترا مشددة على ضرورة إيجاد طرق مثمرة أكثر لتعاون الدولتين من أجل بقاء التحالف الغربي والرفاهية المتبادلة.

وقالت “تايمز” كذلك أن فوز أردوغان في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي من المقرر اجراؤه في الشهر القادم شبه مؤكد.

لقراءة الخبر باللغة التركية اضغط على الرابط التالي:

Erdoğan ingilizleri ikna mı etti İngiliz Times gazetesin’den şaşırtan haber

مقالات ذات صله