17 نوفمبر 2018

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
tekellum1

من أردوغان بائع الليمون في طفولته إلى أردوغان الذي يتناول سوشي السلمون في قصره

من أردوغان بائع الليمون في طفولته إلى أردوغان الذي يتناول سوشي السلمون في قصره
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – بات الحفل الذي أقامه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في القصر الرئاسي خلال احتفاليات عيد النصر في الثلاثين من أغسطس الماضي ضمن أكثر القضايا حديثًا في تركيا.
وفي حديثه مع صحيفة “يني شفق”، أوضح أردوغان أنه كان يبيع السكاكر لتوفير نفقاته خلال المرحلة الابتدائية، وأن سعر السميت كان يبلغ 10 قروش بينما كان يشتري السميت غير الطازج بـ2.5 قرش، وتقوم والدته بوضعه على البخار ومن ثم يبيعه مقابل 5 قروش.

وذكرت صحيفة صباح أن أردوغان كان لا يأخذ الحافلة حتى في الأيام الباردة أثناء ذهابه إلى المدرسة نظرا لأن أوضاعه لم تكن تسمح بها وكان يعبر الخليج على متن قارب ومن ثم يسير حتى مدرسته ويبيع الليمون.

وفي كلمته بمعهد “لافين” بمدينة نيويورك الأمريكية أوضح أردوغان أنه كان يذهب إلى المدرسة سيرا على الأقدام في طفولته وكان حذاؤه متصدعا وكانت أقدامه تتحول للون الأحمر في ثلوج وأمطار الشتاء.

وخلال كلمته أمام الرياضيين الذين تجمعوا في دولمابهشه بمناسبة حفل افتتاح، ذكر أردوغان أن حذائه الرياضي كان ممزقا ولم يكن يقدر على شراء حذاء جديد.

وفي مشاركته ببرنامج “عندما كنت طالبا” على التلفزيون التركي أفاد أردوغان أنه كان يذهب للمدرسة بحذاء ممزق وكانت والدته تضع الثلج في البكارج وكان يبيع الماء، مشيرا إلى أنه كان يصنع الكرة من قصاصات الورق وقطع القماش نظرا لأنه لم يكن يمتلك كرة.

وفي حديثه خلال المنتدى التكنولوجي الدولي ذكر أردوغان أنه لم يكن يمتلك آلة غسل الملابس وكانت زوجته تغسل ملابس أبنائه الأربعة بيدها، مفيدا أنه لم يمتلك لعبة وهو الصغير ولم يكن قادرا على شراء طائرة ورقية، لذا كان يصنعها من ورق الصحف ولاصق مصنوع من الدقيق.

وفي وثائقي “حكاية نابغة” على قناة “بياض تي في”، قال أردوغان إنه لم يمتلك دراجة في طفولته لأن وضعهم لم يكن يسمح لهم بشراء واحدة، بينما نقلت صحيفة وطن عن أردوغان قوله إنه كان يقوم بتكوير قصاصات الورق وتحويلها إلى كرة وكانوا يقومون بربط عجلة خشبية بطرف خيط ويلعبون بها على أنها سيارة.

ونقلت صحيفة “يني عقد” عن أردوغان قوله: “نحن أمة رسول كان يذهب جوعه ببضعة تمرات”.

على الصعيد الآخر ضمت قائمة طعام الحفل الذي أقيم في القصر الرئاسي في الثلاثين من أغسطس الماضي أصنافا باهظة، من بينها عصير فاكهة التنين وبذور الشيا وعصير مزيج التوت وفاكهة الليتشي والألوي فيرا وساليزوم الدجاج والجوز وسوشي السلمون والجنزبيل وتارت الحمص.

جدير بالذكر أن أردوغان صرح عقب انتخابه رئيسا لبلدية إسطنبول في عام 1994 أن كل ممتلكاته تتمثل في خاتم وبضعة عقارات.
وتزامنا مع إعلان النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها تركيا في الرابع والعشرين من يونيو / حزيران من هذا العام كشف الستار عن ثروة أردوغان، حيث نُشر في الصحيفة الرسمية ثروة أردوغان “الرسمية” التي تمثلت في 6 مليون و347 ألف ليرة بجانب عقار بقيمة 4 مليون ليرة بمنطقة كيسكلي في حي أسكدار الذي أضافه أردوغان إلى ممتلكاته العام الماضي.

kanun

مقالات ذات صله