17 سبتمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أزمة بين تركيا ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية بسبب القضاة الأتراك

أزمة بين تركيا ومحكمة حقوق الإنسان الأوروبية بسبب القضاة الأتراك
gazeteciler

بروكسل (زمان التركية) – رفضت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا جميع القضاة الأتراك المرشحين للعمل في محكمة حقوق الإنسان الأوروبية.

فقد وضعت محكمة حقوق الإنسان عددًا من الشروط الواجب توافرها في القضاة المرشحين للعمل لديها، من بينها أن يجيد اللغتين الفرنسية والإنجليزية، وأن يكون متمكنا من القانون العام الدولي، وأن يكون لديه سابقة أعمال في مجال حقوق الإنسان؛ الأمر الذي أدى إلى رفض لجنة اختيار القضاة لعشرة مرشحين من تركيا، وبهذا يستمر القاضي إيشيل كاراكاش في منصبه الذي انتهت مدته في 30 أبريل/ نيسان 2017، لحين اختيار قاضٍ جديد تتوافر فيه الشروط.

وكانت الحكومة التركية قد قدمت قائمة مكونة من ثلاثة أسماء لشغل منصب كاراكاش تضم القضاة حاج علي أتشيك جول، وفاطمة بيليم، ويوسف أكسار. إلا أن لجنة اختيار القضاة رفضت ثلاثتهم. وفي القائمة الثانية قدمت الحكومة التركية قائمة ضمت كلا من فاميلا أرسان، وعضو مجلس الدولة بصري باغجي، ونائب مستشار رئاسة الوزراء  أرجين أرجول، إلا أن ثلاثتهم رفضوا لعدم توافر الشروط.

وأرسلت تركيا قائمة جديدة للمرة الثالثة، تضم كلا من البروفيسور نجاتي بولات، والبروفيسور سلامي كوران، وعضو هيئة التدريس سلمى بينار؛ إلا أن البروفيسور كوران انسحب من الترشح، وترشح بدلًا منه البروفيسور إسراء كيبار، إلا أن هذه القائمة أيضًا تم رفضها.

kanun

مقالات ذات صله