16 يوليو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أردوغان يوبخ مواطنين يطلبون عملًا: لا تثيروا غضبَنَا نحن نكافح الإرهاب!

أردوغان يوبخ مواطنين يطلبون عملًا: لا تثيروا غضبَنَا نحن نكافح الإرهاب!
gazeteciler

سيواس (زمان التركية) – وبخ رئيس الجمهورية التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان عددا من العاطلين يريدون العمل في مؤسسات الدولة، خلال كلمة ألقاها في مدينة سيواس وسط تركيا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعدد من المواطنين صرخوا مرددين “نريد العمل”: “لقد وظفنا مواطنين في وظائف حكومية. تنتظروا منا شيئا آخر. قدمنا لهم كل شيء. ولا تثيروا غضبنا ولا تستفزونا في هذا الاجتماع أيضًا”.

وأضاف أردوغان في كلمته غاضبًا: “انتبهوا إلى ما تقولون في وقت نواجه ونكافح فيه الإرهاب في جبال جودي وجبار وتاندوراك، بينما نحن نقوم بذلك، هناك من يحاول ضربنا من أماكن مختلفة”.

وحاول أردوغان ربط ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخضروات غير المبرر في الفترة الأخيرة بالعمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة التركية، قائلًا: “إنهم يقولون: تزيد أسعار الطماطم والبطاطس والباذنجان، وجعلوا المواطنين لا يستطيعون تناول الخضروات. بالله عليكم هل فكرتم كم سعر رصاصة واحدة؟ هل فكرتم يومًا في قيمة الملابس والتجهيزات العسكرية التي يستخدمها الجنود الأتراك في مكافحة الإرهاب. فإن كانوا يفلحون في مكافحة الإرهاب فبفضل الثمن الذي ندفعه لهم ولما يلزمهم ليستمروا في مكافحة الإرهاب، أما أنتم فتتحدثون عن الأسعار الغالية للبطاطس والطماطم والباذنجان”.

وكانت معدلات التضخم في تركيا خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي قد وصلت إلى مستوى 1.06% شهريًا، و20.35% سنويًا.

وقد بلغ زيادة سعر كيلو الباذنجان نحو 80.94%، وبلغت زيادة السبانخ 67.63%.

وجاء الفلفل على رأس المنتجات الأكثر ارتفاعًا في الأسعار في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي بنسبة زيادة 63.84%، و53.31% بالنسبة سعر كيلو الفاصوليا الخضراء، و44.31% بالنسبة للخيار، و38.75% بالنسبة للطماطم، و36.03% بالنسبة للجزر، و28.41% بالنسبة للكوسة، و23.31% بالنسبة لوسائل المواصلات.

وبحسب البيانات المعلنة من قبل هيئة الإحصاء التركية فقد بلغت معدلات البطالة في تركيا في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي زيادة بنحو 1.3% عن السنة السابقة، لتصل إلى 11.6%.

كما شهدت نسبة الزيادة في أعداد العاطلين عن العمل في المرحلة العمرية أكثر من 15 سنة، بنحو 501 ألف عاطلًا، ليصل الإجمالي إلى 3 ملايين و788 ألف عاطلًا عن العمل، حسب البيانات الرسمية.

 

kanun

مقالات ذات صله