21 سبتمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أردوغان “بطل العالم” في استخدام الدين أداة للسياسة

أردوغان “بطل العالم” في استخدام الدين أداة للسياسة
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – منذ أن وصل حزب العدالة والتنمية إلى رأس السلطة في عام 2002، عرف عنه استغلاله للإسلام والخطابات الدينية من أجل جمع أكبر عدد من الأصوات. وقد تمكن الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان من أن يكون بطل العالم في “استخدام الدين أداة للسياسة”، وفقًا لتقرير أعده برلماني تركي معارض.

وكانت الأيام الأخيرة قد شهدت موجة كبيرة من الجدل بسبب تصريحات الرئيس السابق للجنة الدفاع بالبرلمان ونائب حزب العدالة والتنمية في البرلمان عن مدينة سيواس عصمت يلماز، حيث قال خلال دعوة المواطنين للتصويت لصالح مرشح حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البلدية حلمي بيلجين: “إن الدعم الذي ستقدمونه إلى حلمي بيلجين، سيكون شهادة غفران وبراءة لكم يوم القيامة”.

ويؤكد نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة أضنة برهان الدين بولوت أن العديد من الأسماء البارزة في حزب العدالة والتنمية تستخدم هذه الطريقة لجمع الأصوات، مشيرًا إلى أن الأمر يخضع لأحكام قانون الأحزاب السياسية الذي يحظر عمل دعاية دينية.

وشدد على أن أردوغان يستخدم الدين أداة سياسية أكثر من غيره من الساسة والزعماء.

ورصد تقرير أعده النائب “بولوت”  أبرز تصريحات أردوغان وحزبه المستغلة للدين من أجل الحصول على مكاسب سياسية:

رئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان: لقد أقلع هؤلاء الخونة بطائرات F-16 في ليلة الانقلاب، وجاؤوا إلى طرابيا ظنا منهم أنني هناك. لكنهم لم يعلموا أن العنكبوت نسج خيوطه لمنع رؤيتي من قبلهم، كما أن المشركين لم يروا الرسول في الغار لأن العنكبوت كان نسج خيوطه على بابه.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة إسطنبول سارال أوكتاي: يجب علينا أن نصلي ركعتين يوميًا، لأن الله كتب لنا أن يكون رئيس وزراؤنا أردوغان.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة تشوروم مراد يلديريم: أردوغان زعيم الأمة.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة بورصا حسين شاهين: لمس أردوغان عبادة.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة دوزجا فوائي أرسلان: إن أردوغان زعيم اجتمعت فيه جميع صفات الله.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة تشوروم: كلمة رئيس الوزراء هي سنة الرسول.

وزير شئون الاتحاد الأوروبي السابق أجامان باغيش: إن مدن ريزا وإسطنبول وسعيرت، مدن مباركة؛ لأنها ثلاثة مدن شهدت ميلاد أكبر زعيم في تاريخ الجمهورية التركية.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة سعيرت ياسين أكتاي: صلوا على النبي عندما ترون أردوغان.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة بورصا أفكان علاء: لقد أخطأ الرسول، ولكننا لن نخطئ.

نائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة إسطنبول متين كولونك: لم يكن لدى الرسل أيضًا شهادة تخرج ردا على الاعتراضات الواردة لعدم وجود شهادة جامعية لأردوغان.

رئيس جامعة حران البروفيسور دكتور رمضان تاش ألتين: إطاعة رئيس الجمهورية فرض عين من الناحية الدينية. والاعتراض عليه حرام.

“لا فائدة منه لتركيا”

وأوضح البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري برهان الدين بولوت في تقريره أن الانتخابات ليست صراع حياة أو موت أو حتى موضوع يستحق أن يستخدم فيه الدين أداة سياسية، قائلًا: “إن الانتخابات هي عرس ديمقراطي. يجب على كل حزب سياسي أن يتحرك واضعًا صوب عينيه تلك المسؤولية. يجب تجنب العبارات التي تدفع المجتمع إلى المزيد من الاستقطاب”.

وأكد على أن قانون الأحزاب السياسية التركية يمنع منعًا باتًا عمل حملات دعائية استغلالًا للدين، قائلًا: “أدعوا الجميع لممارسة السياسة بمسؤولية”.

على ماذا ينص قانون الأحزاب السياسية التركية؟

تقول المادة الـ87 من قانون الأحزاب السياسية التركية: لا يمكن للأحزاب السياسية بأي شكل من الأشكال استغلال المقدسات الدينية أو الحساسية الدينية أو الدين نفسه بغرض تحقيق منفعة سياسية أو لأغراض سياسية أو أي أغراض أخرى سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو قانونية.

 

kanun

مقالات ذات صله