14 ديسمبر 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الشرطة التركية تبرر تحرش أحد أفرادها بمحجبة: والدها من حركة الخدمة!

الشرطة التركية تبرر تحرش أحد أفرادها بمحجبة: والدها من حركة الخدمة!
gazeteciler

أنقرة (زمان التركية) – في خطوة أصابت الرأي العام في تركيا بالصدمة، دافعت الشرطة التركية عن أحد أفرادها بعد أن تحرش واعتدى على طالبة جامعية محجبة، بزعم أن: “والد الفتاة ينتمي إلى منظمة فتح الله كولن…”.  

كانت الطالبة الجامعية التي تدعى مروة دميرال تعرضت للتحرش والاعتداء على يد أحد أفراد الشرطة أثناء اعتقالها خلال تظاهرة لجمعية يسارية تدعى “جمعية التضامن مع أسر السجناء” يوم السبت الماضي في العاصمة التركية أنقرة.

وفي بيان منها بشأن الواقعة، أفادت مديرية أمن أنقرة أن والد الفتاة (ي.د) فصل من عمله كمدرس في بلدة شوروم في شهر أغسطس/ ىب* من عام 2016 بتهمة المشاركة في الانقلاب والانتماء لحركة الخدم، لكن تبين في وقت لاحق أن الوالد لم يخضع لأي توقيف أو محاكمة رغم فصله من عمله بصورة تعسفية.

وفي رد منها على بيان مديرية أمن أنقرة صرحت الضحية المحجبة أن الأمن يسعى للتستر على الواقعة باتهامها بالإرهاب، وذلك بعد تفاقم الواقعة وإثارتها ردود فعل استنكارية واسعة.

يُذكر أنه في السادس عشر من الشهر الجاري تعرضت الطالبة مروة دميرال لتحرش جنسي على يد أحد عناصر الشرطة أثناء اعتقالها بعد أن شاركت في تظاهرة نظمتها “جمعية التضامن مع أسر السجناء” التي بمنطقة كيزيلاي بمدينة أنقرة للاحتجاج على اعتقال مجموعة من المحامين.

وأوضحت الفتاة أنه لا علاقة لها بحركة الخدمة، وأن جماعات يسارية هي التي نظمت التظاهرة في العاصمة أنقرة.

وفي الوقت الذي أثارت فيه الحادثة أصداء واسعة نقل نائب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، عمرو فاروق جرجرلي أوغلو، الواقعة إلى البرلمان، بينما تساءل نائب حزب الشعب الجمهوري، سزجين تانري كولو، ما إن كانت السلطات قد بدأت تحقيقات ضد الشرطي المعني أم لا.

هذا وأثار تحجج الأمن التركي بانتماء والد الفتاة المعرضة للتحرش والاعتداء إلى حركة الخدمة في سبيل الدفاع عن عنصره المتورط في الحادثة، استنكارًا شديدًا في مواقع التواصل الاجتماعي أيضًا، حيث قال حساب نبض تركيا: “طالبة محجبة تتعرض للتحرش والاعتداء على يد شرطة أردوغان.. والأمرّ أن الشرطي المتحرش دافع عن نفسه بأن الطالبة كانت من حركة الخدمة.. ابصقوا على وجه هؤلاء الوقحاء”، على حد تعبيره.

 

 

بينما علق حساب “المشهد التركي” لصاحبه صالح جمال بقوله: “والأنكأ للجرح أن هذا الدفاع السخيف ورد في البيان الرسمي الذي نشرته الجهات الرسمية بأنقرة.. ولا يمضي يوم إلا وينجلي لنا الوجه الحقيقي لهؤلاء الإسلامويين، وكيف حوّلتهم المناصب إلى وحوش ضارية ينهشون كل معارضيهم. وقد تدارك الله المسلمين بأن فضح الاسلام السياسي في شخص أردوغان”.

 

 

وانتقد حساب “نبض تركيا” سكوت إعلام أردوغان حتى على مثل هذه الواقعة البشعة وقال: “أين هؤلاء الذين غضوا أبصارهم كما لو أنهم يدفنون رؤوسهم في الرمال مثل النعامة وأنكروا صحة هذه الصور التي تكشف اعتداء الشرطة التركية على طالبة جامعية محجبة؟ ها هي شرطة أردوغان تدافع عن نفسها وتحرشها واعتدائها على الطالبة بأنها تنتمي إلى منظمة فتح الله كولن! عاقبتكم ستكون عبرة للجميع!”

 

الاعتداء على فتاة محجبة في تركيا، الاعتداء على فتاة، مروة دميرال

kanun

مقالات ذات صله