18 يناير 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

 إريك باهون: عواقب وخيمة بانتظار تركيا إذا أصرت على الصواريخ الروسية

 إريك باهون: عواقب وخيمة بانتظار تركيا إذا أصرت على الصواريخ الروسية
gazeteciler

واشنطن (زمان التركية)ــ بعث مسئول أمريكي بتهديد جديد إلى تركيا إذا لم توقف صفقة شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسي “اس- 400″، حيث نصح الناطق باسم البنتاجون أنقرة بالبحث عن “حلول أفضل”، وحذر من “تداعيات أوسع”.

وقال إريك باهون، الناطق باسم البنتاجون، لصحيفة (أحوال تركية)، أمس الاثنين: “امتلاك تركيا لنظام الدفاع الجوي الروسي إس-400 سيكون له عواقب وخيمة على العلاقات الدفاعية الأمريكية مع تركيا”. وفق ما نقل موقع (روسيا اليوم) بنسخته الإنجليزية.
وكان مسؤولون أميركيون قد حذروا من أن شراء تركيا أنظمة “إس – 400” الروسية الدفاعية سيعرض صفقة بيع طائرات “إف – 35” لتركيا للخطر ويلغي صفقة “باتريوت”، وربما يؤدي أيضاً لفرض عقوبات أميركية، كما يرفض حلف شمال الأطلسي حصول تركيا على الصواريخ الروسية.

من جانبها قالت تركيا إن الصفقة الأمريكية لتوريد أنظمة باتريوت الدفاعية غير مقبولة، وصرح رئيس إدارة الصناعات الدفاعية التركية قبل أيام، بأن من المستحيل أن تقبل تركيا عرضاً قدمته لها الولايات المتحدة لشراء أنظمة باتريوت الدفاعية بصيغته الحالية مضيفا أن المحادثات مستمرة بهذا الشأن.

ومنح مسؤولون أميركيون مهلة غير رسمية لأنقرة انتهت في 15 فبراير/ شباط للرد على عرض أميركي منافس لشراء أنظمة باتريوت.

وكان رئيس شركة روستيك الروسية للصناعات العسكرية والمنتجات الصناعية سيرغي تشيمازوف، صرح بأن تركيا ستحصل على منظومة الدفاع الصاروخي “إس 400” قبل نهاية العام الجاري 2019.

أردوغان: لن نتراجع

وفي آخر تصريحاته حول الصفقة التي تزعج واشنطن، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “يطلبون منّا إلغاء صفقة شراء منظومة صواريخ إس 400 الروسية، لكن لماذا نستغني عنها؟”.

وتابع مستنكرا: “من أجل أمنهم يقطعون آلاف الكيلومترات للقيام بعمليات في سوريا، بينما تركيا لديها حدود مع هذا البلد بطول 911 كيلو متر، وتتعرض للتهديد من هذا الجانب باستمرار، ويطلبون منا عدم تنفيذ عمليات عسكرية داخل سوريا، فهل هذا منطقي؟”.

 

kanun

مقالات ذات صله