22 مايو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

كولن يشكر كل من واساه في وفاة شقيقه

كولن يشكر كل من واساه في وفاة شقيقه
gazeteciler
(زمان التركية)-تقدم الأستاذ كولن برسالة شكر لكل من واساه في وفاة شقيقه صالح كولن الذي توفي متأثرا بإصابته بمرض السرطان في أثناء اختفائه عن أعين السلطات التركية في داخل الأراضي التركية، حيث حكمت عليه المحكمة بعقوبة تصل إلى 11 عاما لصلته بالأستاذ كولن، وقد أعرب الأستاذ كولن في هذه الرسالة عن حزنه لعدم قدرته على المشاركة في جنازة أخيه، وتقدم بالشكر لكل من واساه في هذا المصاب الأليم في رسالة جاء فيها:

“في هذه الأيام العصيبة التي نعيش فيها غربة مضاعفة بلغني نبأ وفاة شقيقي “صالح” في وطن أصبحت المحنة طابعه وميسمه. ولقد ضاعف من حزني -في غربتي هذه- وفاتُه غريبًا في وطنه، وعدم قدرتي على الاشتراك في جنازته، لكن تعازيكم الصادقة، ومواساتكم الكريمة التي وصلتني من جميع الأنحاء نزلت على قلبي المكلوم بلسما شافيًا، وبُرءًا ناجعًا، لذا لا يسعني إلا أن أشكر كل من واساني في مصابي هذا، وأتقدم لكم جميعا بخالص دعائي بأن يرضى الله عنكم، وألا يريكم مكروها في عزيز لديكم.
إنه من لطف الله سبحانه وتعالى بنا أن هيأ لنا الآخرة -بخلودها- مستقرًا نلتقي فيها، ومن ثم فالفراق المؤقت في هذا الدنيا لا يعني الكثير، لكننا بشر، جبلنا على الحزن والشوق، لذا كان مواساة المؤمنين لبعضهم في المصائب والأحزان من ألطاف الله علينا ونعمه التي لا تحصى، ومهما شكرناه سبحانه فلن نوفيه شكره..
وبهذه المناسبة أسأل الله تعالى الرحمن الرحيم أن يجمع كل حي -في هذه الدنيا- بأحبابه الذين فرقّه عنهم ظلم ظالم؛ ألجأهم إلى الهرب والتشريد، أو حبسهم في ظلمة سجن لا ترحم، وأسأله تعالى أن يجمع من مات منهم مطاردًا أو معتقلاً بأحبابه في مستقر رحمته في عالم الخلود.
كما أسألك يا ربي أن تمن على كل إخواننا وأخواتنا المظلومين المضطهدين من المسجونين والمشردين رجالا ونساء وأطفالا بفرج قريب عاجل من عندك، وأن تجعل جزاء ما لاقوه من ظلم وقهر وسيلة لترقيهم الروحي، وأن تدخر ثوابه لهم في ميزان حسناتهم يا رب العالمين”.

بقلم/ فتح الله كولن

المصدر: موقع فتح الله كولن

kanun

مقالات ذات صله