29 مارس 2020

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تصاعد الخلافات بين واشنطن وأنقرة بسبب “إس-400”

تصاعد الخلافات بين واشنطن وأنقرة بسبب “إس-400”
nesemet

(زمان التركية) تصاعد الخلافات بين واشنطن وأنقرة على خلفية شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، ما يهدد أنظمة تسليح دول حلف الناتو وعلى رأسهم الولايات المتحدة.
وحذر مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي اليوم الأربعاء من شراء المنظومة الدفاعية الروسية قائلاً “على تركيا أن تختار. هل تريد أن تظل شريكا مهما في أنجح تحالف عسكري في التاريخ أم أنها تريد أن تهدد أمن هذه الشراكة باتخاذ مثل هذه القرارات المتهورة التي تقوض تحالفنا؟”.

وقال بنس في تصريحات خلال حدث خاص بحلف الأطلسي في واشنطن إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي حين تسعى دولة عضو في حلف الناتو إلى شراء السلاح من عدو.
وكان وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو أكد في وقت سابق اليوم أن بلاده لن تتراجع قائلاً إن الاتفاق مع موسكو في هذا الشأن صفقة منتهية، مبينا أنه لا يمكن إجبار تركيا على الاختيار بين الغرب وبين روسيا.
وجاءت تصريحات بنس وأوغلو قبل ساعات من انطلاق احتفالات الناتو بالذكرى السبعين لتأسيس الحلف العسكري في واشنطن.
وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ردا على تهديدات نائب الرئيس الأمريكي، “ينبغي أن تختار الولايات المتحدة، هل تريد أن تظل حليفا لتركيا أم تخاطر بصداقتنا من خلال تعاونها مع الإرهابيين لتقويض دفاع حليفتها في الناتو ضد أعدائها؟”.
وقدم أربعة نواب في مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قانون الأسبوع الماضي لمنع توريد المقاتلة الأمريكية الشبح إف35- لتركيا ما لم تتراجع عن الصفقة الروسية.
وأوقفت وزارة الدفاع الأمريكية في وقت سابق من الأسبوع الحالي تسليم مواد متعلقة بالمقاتلة الأمريكية لتركيا، وأعلنت أنها تبحث بدائل في حال إخراج أنقرة من قائمة مشتري الطائرة.
يشار إلى أن صفقة منظومة الدفاع الجوي الروسية أحد أسباب التوتر بين أنقرة وواشنطن، والتي تشمل أيضا استياء تركيا من تحالف الولايات المتحدة مع مقاتلين أكراد في سوريا.

 

مقالات ذات صله