20 مايو 2019

من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

صحفي تركي لحزب أردوغان: فشلتم وجاءت نهايتكم

صحفي تركي لحزب أردوغان: فشلتم وجاءت نهايتكم
gazeteciler

إسطنبول (زمان التركية) – فتح الكاتب الصحفي والمحلل السياسي التركي المخضرم جان أتاكلي، النار على حزب العدالة والتنمية الحاكم ورئيس البرلمان السابق الذي خسر انتخابات البلدية التي أجريت في 31 مارس/ آذار المنصرم، موجهًا موجة من الانتقادات الحادة على خلفية خسارة الحزب الحاكم لإسطنبول للمرة الأولى منذ 25 عامًا.

وأشار أتاكلي إلى أن مرشح العدالة والتنمية بن علي يلدريم خسر أمام مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو، بالرغم من استغلاله لكافة إمكانيات الدولة، فضلًا عن مسيرته السياسية التي وصل فيها إلى أن أصبح رئيسًا للبرلمان.

وأكد أتاكلي أن حزب العدالة والتنمية سيذكر التاريخ أنه قضى على الديمقراطية في تركيا، قائلًا: “إن كان لديكم ذرة من خجل، قولوا لي: متى قلتم في أي انتخابات مضت لننتظر بتّ اللجنة العليا للانتخابات في الطعون قبل أن تعلنوا فوزكم؟”.

وتابع :”ألم تكن أنت (بن علي يلدريم) أول من خرج على شاشات التلفزيون في مؤتمر جماهيري في الساعة 10 من مساء الانتخابات وأعلنت فوزك بفارق نحو 3 آلاف صوت، والآن تقول يجب على إمام أوغلو أن ينتظر قرار اللجنة ولا يكفي فرق 17 ألف صوت للفوز؟!”.

وأوضح أن حزب العدالة والتنمية كان يخطط لدعوة المواطنين للنزول والاحتفال في الشوارع بصحبة مسلحي المافيا، ليطلقوا الأعيرة النارية احتفالًا بالفوز، لشحن الشارع التركي وغلق المجال أمام حزب الشعب الجمهوري كي تنكسر إرادته ومقاومته ولا يعلن فوزه ويترك الصناديق حتى يتلاعبوا بها كما يحلو لهم.

وأضاف أتاكلي: “يجب عليكم أن تروا الحقيقة؛ لقد انتهيتم وفشلتم يا للخزي والعار، لقد خسرتَ تلك الانتخابات رغم سجلك السياسي وتوليك منصب رئيس البرلمان، واستخدامك كل إمكانات الدولة ووسائل الإعلام الرسمية وغير الرسمية”.

جدير بالذكر أنه رغم مرور ما يقرب من أسبوعين على إجراء الانتخابات البلدية؛ فإن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يشكك في نتائج انتخابات إسطنبول التي فاز بها مرشح المعارضة.

ويطالب أردوغان بإعادة الانتخابات في إسطنبول، بزعم وجود مخالفات انتخابية.

 

 

 

 

 

 

 

kanun

مقالات ذات صله